تمكن برنامج قيمي الذي نظمته الهيئة الملكية بالجبيل وبالتعاون مع إحدى الشركات الخاصة، من تغيير فكر 95% من طلاب 4 مدارس للمرحلة الابتدائية، ودفعهم لمزيد من التعاون والإيجابية نحو من حولهم.

البرنامج تمت تجربته داخل 4 مدارس بها 397 طالب تحت إشراف 17 معلماً وإدارياً، وحقق نتائج مبهرة بحسب تقدير القائميين عليه.

ومن الآثار البارزة للبرنامج تكوين نحو89% من الطلاب الذين خضعوا له إتجاهات إيجابية حول بعض المفاهيم الخاطئة، بينما أصبح 87% من المشاركين يطبقون ماتعلموه داخل البرنامج في حياتهم اليومية، في حين عزز الثقة بالنفس لدى 95% منهم، وأكد 96% منهم سعادتهم وحرصهم على متابعة مواد البرنامج، وأعرب 98% من الطلاب استجابتهم لأي برامج تربوية مماثلة في المستقبل.