تعرض سقف مدرسة بمجمع العوامية الابتدائية والمتوسطة الثانية، الذي يدرس به 643 طالبة، لحادث سقوط جزء من الممر الخارجي للفصول الدراسية به، فيما لم تُصب طالباتُ بأذى.

وتعد حادثة سقوط جزء من سقف المدرسة، أول حادثة تواجه مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية الدكتور ناصر الشلعان، منذ توليه مهام إدارة التعليم بعد صدور قرار وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى، بتوليه المنصب.

ووقف الدكتور ناصر الشلعان، على مجمع العوامية بعد سقوط طبقة إسمنتية من سقف الممر الخارجي للفصول الدراسية بالمدرسة.

وقال المتحدث الإعلامي بتعليم المنطقة الشرقية سعيد الباحص، إن حادثة سقوط جزء من سقف ممر المدرسة وقعت في وقت متأخر من مساء أول أمس أثناء خلو المدرسة تمامًا من الطالبات بعد ساعات الدوام الرسمية.

وأشار إلى أن فرق الصيانة والتشغيل والعمل اتخذت الاجراءات اللازمة حيال ذلك، بمعالجة الحالة ورفع تقرير فني عن أسباب سقوط جزء من السقف.

وأضاف “الباحص”، أن مدير عام التعليم وجه بعقد اجتماع للجنة الطوارئ بالإدارة لمناقشة هذه الحادثة وكل ما يتعلق بالمبنى المدرسي.

وأوضح أنه تم اعتماد مقايسة فنية لطرح عملية صيانة عاجلة للمبنى وإعادة تأهيله وترميمه وفق المواصفات والشروط كما جرى التنسيق مع الإدارات المعنية في التجهيزات المدرسية وإدارة المباني لإعادة توزيع ونقل الأثاث وسرعة الانتهاء من ذلك لتكون المدرسة مهيئة لعودة الطالبات الأحد.

ولفت “الباحص” إلى أن توجيهات مدير عام التعليم الدكتور ناصر الشلعان، تنص على تأكيد محور سلامة المنشآت التعليمية وإعداد خطة عمل واضحة للإشراف على كافة المباني والمرافق التي تحتاج إلى تدخل عاجل في عملية التأهيل والصيانة كون محور سلامة الطلاب والطالبات والمنسوببين كافة يعد أولوية قصوى لا يمكن التهاون أو التساهل بها

ووجه مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية الدكتور ناصر الشلعان، باتخاذ كل التدابير والإجراءات التي تكفل بإعادة تأهيل وصيانة المدرسة.

اقرأ أيضًا: وزير التعليم: لا خصخصة للمدارس .. والمعلمون باقون مع الوزارة