قام سليمان بن عبد الله أبا الخيل، مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية وعضو هيئة كبار العلماء، بتدشين وإطلاق نظام “ناقل” الخاص بإدارة النقل الجامعي لطالبات الجامعة بالتعاون مع وكالة الجامعة لشؤون الطالبات.

ويوضح وليد بن عبدالعزيز الجندل، عميد عمادة تقنية المعلومات، أن النظام الجديد يتيح للطالبات تسجيل وتحديد عنوان السكن الخاص بهن إلكترونياً، مع عرضه خريطة مسار الحافلة والوقت المتوقع للوصول.

كما يتيح النظام الفرصة لتتبع واستلام التنبيهات، لافتاً إلى وجود خدمات خاصة لأولياء الأمور تساعدهم على متابعة الأبناء من خلال حساب واحد، وتلقي التنبيهات المتعلقة بالحافلة عند وصول ونزول الطالبة، وأيضاً عند تغير مسار الحافلة وعرض تقرير الحضور والغياب.

وبحسب أبا الخيل أن الجامعة فإن الجامعة قد حصلت على جائزة الدرع الذهبي للتميز في الإنجازات الحكومية، بسبب هذا النظام مشدداً على أن هذه الجائزة لها معانٍ كثيرة ومدلولات على سير الجامعة على خطى ثابتة وبرامج واضحة وخطط استراتجية ومتوسطة وبعيدة المدى، ما جعلها تحقق الأهداف وتصل إلى مدى كبير فيما يخدم الدين والوطن ويحقق تطلعات ولاة الأمر على أرقى المستويات وأعلى التقنيات.

وأضاف رئيس الجامعة : أن الجامعة لن تدخر جهداً في تطبيق الأنظمة والتعليمات والأوامر التي تضبط المسار وتحقق المأمول، وتجعل الجامعة تخرج طلاب متميزين في الجوانب التعليمة والأكاديمية والتربوية، لأننا أحوج ما نكون اليوم إلى وجود العناصر الوطنية الصادقة التي تنتمي إلى هذا الوطن المبارك ولها روح الولاء للدين والعقيدة والوطن وفق ما هو مقرر في المناهج والمصادر والمراجع.

وبالنهاية أكد أبا الخيل أنه تم التعميم على وحدات الجامعة، لإعادة صياغة المناهج والخطط بما يتواكب مع رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020، ويثري جوانب الوسطية والاعتدال ويعزز قيم ومعالم التسامح والتعايش، ويرفع من شأن الأخلاق والآداب الإسلامية العالية، انطلاقاً مما قامت عليه الجامعة من تلك الأسس والمصادر والقواعد والتي تستمد من الكتاب والسنة ومنهج سلف هذه الأمة.