وافق خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، على الطلب الذي رفعه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، الخاص بصرف مكافأة مالية قدرها 2000 دولار لجميع الطلاب والطالبات المبتعثين في جميع دول العالم.

كما وافق خادم الحرمين على صرف ذات المكافأة المالية للدارسين على حسابهم في الجامعات المعترف بها دوليًا، دعماً لمسيرتهم التعليمية.

كما وافق خادم الحرمين الشريفين على مارفعه سمو ولي العهد بإلحاق الطلاب والطالبات الدارسين حالياً على حسابهم الخاص في الجامعات في جميع دول العالم بالبعثة التعليمية ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي، مِن مَن أكملوا الشروط اللازمة.

ويُقدر عدد الطلاب المبتعثين في جميع دول العالم نحو 115 ألف طالب، وتقدر المكافأة المالية المقرر صرفها لهم 230 مليون دولار أي ما يعادل 862 مليون ريال سعودي.

وتفاعل رواد شبكات التواصل الاجتماعي مع قرار خادم الحرمين الذي اعتبروه تكريمًا للمبتعثين وأطلقوا هاشتاج #مكرمة_محمد_بن_سلمان_للمبتعثين على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر“.

وقال أحد المغردين إن سمو #ولي_العهد كان حريصًا خلال زياراته السابقة على تلقي الملاحظات والاستماع لمطالب المبتعثين، واليوم يتحقق لهم ما أرادوا في زيارته الميمونة والفرحة الكبرى بضم الدارسين على حسابهم ل #برنامج_خادم_الحرمين_الشريفين_للابتعاث_الخارجي، بوطننا نفخر ولقادتنا ندعو أن يحفظهم ويسدد خُطاهم”.

وقال الملحق الثقافي لدى فرنسا وسويسرا الدكتور عبد الله بن فهد الثنيان، عبر تدوينة له على “تويتر”: أتقدم إلى مقام خادم الحرمين الشريفين وإلى سمو ولي العهد الأمين، بوافر الشكر وعظيم الامتنان وأبارك لأبنائنا المبتعثين على المكرمة الملكية، سائلاً المولى عز وجل أن يديم قادتنا ذخراً للبلاد والعباد.

اقرأ أيضًا: خالد بن سلمان يلتقي المبتعثين السعوديين بأمريكا