“الكروم بوك ” الحاسوب المدرسي الذي يكتسح العالم ، من مظاهر التكنولوجيا في التعليم اعتماد استراتيجيات متطورة لإدخال الأجهزة اللوحية إلى المدارس وخصوصا جهاز الآيباد ، هناك أسبابا كثيرة تجعل من جهاز الكروم بوك اختيارا مثاليا، فما هو هذا الجهاز؟ و ما هي الأسباب التي تجعل الكثير من المدارس تفضله على جميع الأجهزة الأخرى؟ هذا ما نعرفه في هذا الموضوع .

الكروم بوك Chromebook هو كمبيوتر محمول يعمل بنظام كروم Chrome OS كنظام تشغيل أساسي، وقد صممت هذه الأجهزة لاستخدامها أثناء الاتصال بالإنترنت ودعم التطبيقات الموجودة على شبكة الإنترنت “تطبيقات الويب السحابية”، بدلا من تطبيقات سطح المكتب التقليدية مثل مايكروسوفت أوفيس وفوتوشوب الموجودة على الجهاز نفسه.

Samsung_Chromebook

تم الإعلان عن أول أجهزة الكروم بوك للبيع في مايو 2011، حوالي 22 ٪ من المناطق التعليمية في الولايات المتحدة تستخدم الآن أجهزة الكروم بوك أي ما يقرب من 5000 مدرسة، بإمكان المدارس التي تستخدم أجهزة الكروم بوك توفير ما يقارب الـ 4000 دولاراً لكل جهاز يتم استخدامه لثلاث سنوات.

 تتمتع أجهزة الكروم بوك ،فإضافة إلى تكلفتها المنخفضة وسعرها المناسب ، تم تصميمها يسيرة وسريعة الإستخدام فلا يستغرق إقلاعها وإغلاقها بضع ثوان مما يوفر الوقت على المدرسين. بالإضافة إلى كونها آمنة جدا لأن تحديث النظام والبرامج يتم تلقائيا.

كما تتميز بالخفة والنحافة والسهولة في الحمل والتنقل، وإمكانية استخدامها من طرف أكثر من طالب بدون مشاكل لأن جميع البيانات يتم تخزينها بواسطة حساب المستخدم في مراكز بيانات جوجل، كما أن طول عمر بطارية الكروم بوك تمتد حتى نهاية اليوم الدراسي بمعدل من 8 إلى 10 ساعات مستمرة، كما أن توزيعها على الطلاب داخل الفصول يتم بسرعة هائلة لأن تهيئتها وتركيبها جد سهل، ومن أهم مميزاتها كذلك نظام تشغيلها المناسب جدا للمدارس بحيث يسمح لها بفرض سياستها الخاصة باستعمال الأجهزة بالطريقة الصحيحة، كتحميل التطبيقات المطلوبة، والدخول إلى المواقع المسموحة فقط.

ولكن عيب هذه الأجهزة الوحيد هو عدم إمكانية تشغيل البرامج الأخرى عليها، مثل برامج الأوفيس كالوورد إكسيل باوربوينت وبرامج الأدوبي كالفوتوشوب والإليستراتور وغيرها، ذلك أن هذه الأجهزة تدعم فقط تطبيقات جوجل الرسمية، وتوجد الكثير منها في متجر كروم على الانترنت Chrome Web Store. والحل الأمثل لهذه المشكلة هو تغيير تلك البرامج الإحتكارية بتطبيقات مفتوحة المصدر مجانية تؤدي نفس وظائف الأخرى وربما هي الأسهل والأفضل في أدائها ونتائجها.