الطفل المنظم أحد أهم الصفات التي يرغب الآباء أن يروا أبنائهم عليها، حتى يتبع التعليمات ولا يحدث فوضى في المنزل، ولا يكون مستهرًا أو غير مسئول.

في السطور التالية، سنرصد لكم عددًا من النصائح والنقاط الإرشادية لخلق الطفل المنظم سواء في حياته التعليمية أو الاجتماعية..

وجود القدوة في المنزل

إن الطفل المنظم حتمًا رأى أحد آبائه منظمًا وحريصًا على تنسيق ملابسه ومتحملًا لمسئوليته فضلًا عن وجود تعاون بين الأبوين، فيبدأ الأمر بملاحظة الابن لهذه السمات ومن بعدها غرسها في الطفل وتعليمها له.

التعليم من الألعاب

يعتبر الخبراء التربويون والمتخصصون أن أسرع طريقة لتنشئة الطفل المنظم هي أن تجعل النظام لعبة تشاركونها سويًا وتدمج النظام بالمرح، فإذا كان طفلك يلعب بألعاب وانتهى منها علمه كيف ينظمها ويعيدها إلى مكانها مرة أخرى قبل أن يخرج لعبة أخرى .

تشجيع الطفل

لا شك أن التشجيع أحد أهم الآليات التي يجب أن تتبعها لتربية الطفل المنظم فدائماً يسعى الأطفال لسماع كلمات الثناء والتشجيع من الأبوين إذا أحسنوا التصرف.

فكلمات التشجيع تحمسهم للاستمرار في تكرار التصرفات التي تنال استحسان الأهل حتى يتسنى لهم سماع المزيد من هذه الكلمات، لذا لا تنسى أن تثني على أي تصرف صحيح يقوم به طفلك في كل مرة كترتيب ألعابه أو ترتيب غرفته ولا تجعل كل تعليماتك له بصيغة الأمر بل اختار عبارات مشجعة حتى يشعر طفلك بأنه يقوم بشيء هام ورائع عندما ينظم أغراضه وغرفته.

ابتعد عن العقاب

العقاب ليس حلاً في تنشئة الطفل المنظم إذا رفض الطفل ترتيب أغراضه أو غرفته ففي هذه الحالة العقاب سيكون أسوأ الحلول التي يمكن أن تلجأ إليها كذلك التوبيخ في هذه الحالة لن يجدي العقاب أو التوبيخ نفعاً وقد يأتي بنتائج عكسية لذا عليك أن تكون هادئاً أثناء التعامل معه ابدأ بسؤاله عن السبب الذي جعله لا يرتب غرفته أو ينظم ما أحدثه من فوضى.

التقدير الصحيح للموقف

لا تحمل خطأ طفلك أكثر مما يحتمل يجب أن تكون ردود أفعالك مناسبة لحجم الخطأ الذي يرتكبه طفلك فلا تبالغ ولا تتهاون.

إن تدريب الطفل المنظم يقتضي في البداية أن تكون هادئاً وصبوراً فأنت لا تتعامل مع شخص بالغ بل إنك تتعامل مع طفل لذا عليك أن تضع نفسك مكانه وتفكر بطريقته حتى تستطيع احتوائه والتعامل معه بالطريقة التي تتناسب مع سنه.

النظام أسلوب حياة

إن تربية الطفل المنظم لا تنتهي عند تعليم طفلك ترتيب غرفته فالنظام لا يقتصر على غرفة مرتبة إنما النظام أسلوب حياة يجب أن تعلم طفلك كيف ينظم كافة أمور حياته، وقته، لعبه، دراسته، ملابسه.

يجب أن يفهم الطفل منذ صغره أن النظام هو ما يجعل حياته أفضل وأكثر راحة علمه كيف يقسم وقته بين المرح والدراسة وممارسة الرياضة، علمه أهمية النظام حتى في أبسط الأمور بعدها ستندهش أنك لن تبذل مجهوداً في حثه على ترك اللعب والبدء في المذاكرة لأنه يعلم جيداً كيف ينظم وقته ودروسه وسيدير أموره بنفسه دون مجهود كبير منك.

اقرأ أيضًا: تشكيل شخصية الطفل .. 8 نصائح لبناء شخص قيادي