افتتح عبدالله بن صالح آل الشيخ، وكيل وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد المساعد لشؤون الدعوة المشرف على الإدارة العامة للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم، ورشة عمل حول مشروع توطين وتطوير معلمي ومعلمات تحفيظ القرآن الكريم وذلك تحت عنوان “تحديات توطين المعلم في الجمعيات”، بمقر جمعية تحفيظ القرآن في الرياض “مكنون”.

وأوضح آل الشيخ خلال كلمة ألقاها إن “الورشة تأتي ضمن 14 ورشة سوف تستوفي المحاور الخاصة بتطوير وتوطين التعليم في حلق تحفيظ القرآن الكريم والدور النسائية خلال العام الحالي، بمتابعة جميع المسؤولين في الجمعيات؛ للوصول إلى ما تؤمله المملكة من نجاحات وإنجازات”.

واختتم بالقول أن هناك  “حرص دائم على أن يكون العمل يواكب تطلعات ولاة الأمر، نوعياً، بإعمال جميع الأدوات والوسائل الممكنة من خلال برنامج التحول الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030، مؤكداً حرص الوزارة على استثمار هذه الفرصة الكبيرة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان.