مع اقتراب العام الدراسي الجديد، بدأت منافذ البيع في دولة الإمارات في طرح المنتجات والمستلزمات الخاصة بالعودة للمدارس، وخاصة الحقائب المدرسية والمعدات التي يحتاجها الطلاب، والسمة الغالبة على هذه المنتجات هذا العام، الأسعار الباهظة والعناية بالشكل على حساب الجودة.

عدد من منافذ البيع في العاصمة أبوظبي، رصد الموقع شكاوى بعض العائلات من الأسعار وضعف مواد تصنيع الحقائب وصغر حجمها، ومطالبات بأن تتدخل حماية المستهلك سريعاً لضبط الأسعار قبل موعد اقتراب العودة للمدارس، لاسيما وأن العروض كانت غائبة عن معظم السلع والمسلتزمات، حسبما نشر موقع 24 الإماراتي.

29

وحسبما تظهر الصور، امتلأت أرفف المتاجر بمجموعات كبيرة من الحقائب متمايزة الحجم من الصغيرة إلى متوسطة الحجم، أغلبها من القماش الملون إلى جانب نوعيات أخرى، بينما ركز الشكل على شخصيات كرتونية محببة للأطفال، أو بالاعتماد الألوان اللافتة والبراقة، إلى جانب احتواء هذه الحقائب على جيوب محدودة لا تتسع لمستلزمات الطلاب.

وتراوحت أسعار الحقائب في المتاجر بين 60 إلى 200 درهم، أما حقائب الأقلام فتراوحت بين 9 إلى 40 درهماً باختلاف الشكل والرسوم الخارجية، وتعد هذه الأسعار مرتفعة للغاية مقارنة بأسعار الحقائب والمستلزمات بالأعوام السابقة أو بعيداً عن موسم بداية الفصل الدراسي الجديد.

37