وجهت وزارة التعليم مختلف المديريات التابعة لها بالمحافظات، للاهتمام بتنفيذ آليات تطبيق قواعد السلوك والمواظبة للمرحلة الابتدائية في الميدان التربوي، وتنظيم ورش لتوعية الطلاب وأولياء الأمور بها، وشرح كيفية تطبيق آلياتها والالتزام بإجراءاتها.

جاء ذلك في افتتاح ورشة عمل بعنوان ” تطبيق قواعد السلوك والمواظبة لطلاب وطالبات المرحلة الابتدائية لعام 1439هـ”، بمشاركة عدد من مشرفي ومشرفات وقائدي وقائدات الميدان التربوي.

وقالت وكيل الوزارة للتعليم الدكتورة هيا العواد في كلمة لها، ألقتها نيابةً عنها مدير عام الإدارة العامة للتوجيه والإرشاد “بنات” موضي المقيطيب: يجب العناية بسلوك الطالب والطالبة في مراحل الدراسة الأولية، واعتبارها من أولويات وزارة التعليم، لا سيما وأن المرحلة الابتدائية تؤسس لما بعدها في تعزيز القيم واحترام النظام.

وأضافت أن الوزارة تحرص على الاهتمام بكل ما من شأنه أن يرفع من المستوى التربوي والتعليمي للطالب والطالبة بكل إمكانياتها، ومنسوبيها؛ للعمل على تحقيق هذا الهدف النبيل.

وأردفت بأن الوزارة تستهدف إصدار دليل تطبيق قواعد السلوك والمواظبة لطلاب وطالبات المرحلة الابتدائية لعام 1439هـ، بما يتواكب مع المستجدات وحاجة الميدان، ضمن جهودها لمزيد من الإيضاح في الأساليب والإجراءات الخاصة بالتعامل مع طلاب وطالبات هذه المرحلة.

وأوضحت أن ذلك بهدف تزويد الدليل بأفضل التطبيقات والإجراءات التي يمكن أن تطبق على طلاب هذه المرحلة، والعناية في محتواه بالتركيز على دور المعلم والمرشد في تعديل سلوك الطالب وتفعيل دور الأسرة في معالجة المشكلات السلوكية للطلاب والطالبات، وإشراكهم في جلسات النقاش وورش العمل، مما يسهم في اختصار الكثير من المراحل والزمن للوقاية والمعالجة من تلك المشكلات.

اقرأ أيضًا: “التعليم”: تعليق الدراسة للطلاب فقط ولا يشمل المعلمين