نفت وزيرة دولة الإمارات للتعليم العام، جميلة المهيري، تأخير الدراسة بحجة الطقس وذلك خلال مؤتمر صحفي عقد بمقر الوزارة، بخصوص خطة العام الدراسي الجديد.

وأضافت أنه لم يتم تغيير أيام الدراسة المعلنة أو زيادتها عن الأعوام الماضية لافتةً إلى أن الوزارة طورت البيئة التعليمية في المدارس بما يجنب التلاميذ تأثير المناخ الحار وأضراره.

جاءت تصريحات الوزيرة الإماراتية رداً على شائعات أخيرة حول نية التربية الإماراتية تقليص مدة الدراسة أو عدد الساعات الدراسية خلال اليوم الدراسي.

وقالت المهيري: تقليل أيام الدراسة ليس في صالح الطلاب الذين نسعى لإعدادهم لأن يصبحوا قادة وعلماء ومبدعين”، وأردفت “كيف نتقبل حججاً غير منطقية مثل التي يرددها البعض، حول أنه يجب تقليل عدد أيام الدراسة بسبب طقس الإمارات الحار في الصيف”.