قام عروسان سريلانكيان بـ استغلال مئات التلاميذ لحمل ذيل لباس ساري ارتدته العروس، يمتد عبر ثلاثة كيلومترات ما دفع أجهزة حماية الطفولة لفتح تحقيق بهذا الشأن، حسبما أعلنت السلطات الرسمية في سيريلانكا.

وكان حوالي 250 طالب قد اقتيدوا من إحدى المدارس العامة لحمل ساري العروس الطويل الذي امتدعلى 3.2 كيلومترات، بينما سار العريسان احتفالاً بقرانهما خلال أحد الشوارع الرئيسية في منطقة كاندي التي تقع وسط البلاد حسبما نشرت صحف محلية.

76

كما لفتت الصحف إلى استغلال حوالي 100 طفل آخر من أجل القيام بمهام أخرى خلال العرس.

واعتبرت أجهزة حماية الطفولة الأمر انتهاك صارخ للطفولة وحقوق هؤلاء التلاميذ؛ فأكدت ماريني دي ليفيرا، رئيسة الهيئة الوطنية لحماية الطفولة، فتح تحقيق في الحادثة معتبرةً ما حدث  انتهاك وحرمان لحق هؤلاء الأطفال في التعليم فضلاً عن تعريض سلامتهم للخطر والانتقاص من كراماتهم وكلها أعمال جرمية.

74

ولفتت المسؤولة الرفيعة أن أجهزتها ستكون صارمة في قراراتها ضد ما حصل لمنع تكرار أو انتشار ممارسات مهينة للأطفال كهذه.

يشار إلى أن الأعراس في جنوب آسيا تشكل مناسبات اجتماعية كبيرة وباذخة تنفق خلالها العائلات مبالغ طائلة.

75