سجلت دولة الإمارات العربية المتحدة، الرقم القياسي في موسوعة غينيس بأكبر درس عن أمن الإنترنت حول العالم، وذلك من خلال حلقة شبابية استثنائية اعتبرت الأكبر في العالم وجائت بعنوان “الشباب وأمن الإنترنت”.

وقد نظم مجلس الشباب التابع لشرطة أبوظبي، مركز أبوظبي للتعليم التقني والمهني، هذه المحاضرة الفريدة من نوعها بحضور العديد من الشخصيات البارزة، وعدد كبير من طلاب من المدارس والجامعات وشباب الشرطة وغيرهم من فئات المجتمع الإماراتي.

وكانت المحاضرة قد ناقشة عدة محاور مهمة، من أبرزها؛ الأمن الإلكتروني، والأجهزة الذكية، والاختراق الإلكتروني، والتهديدات والتحديات الإلكترونية وسبل الحماية منها.

هذا بالإضافة إلى أمن الشخصيات، وحالات الابتزاز الإلكتروني وطرق التعامل مع البطاقات الائتمانية، والحياة على الشبكة وتحديد المواقع والإجراءات والرؤى.