أصبح الان امتلاك الأبناء للأجهزة الذكية أمر شائع حيث أن الكثير من الأباء يسمحون لهم باصطحاب أجهزتهم الذكية داخل غرف النوم مما يؤدي ذلك الي عدم أخذهم قسطاً وافراً من النوم الهادئ والمريح في الليل ، الأجهزة الذكية تمنع النوم المريح للطفل فالرسائل في مواقع و شبكات التواصل الاجتماعي لا تنتهي .

وقد أجريت بعض الأبحاث و الدراسات في جامعتي كينجز لندن وكارديف البريطانيتين وأكد الباحثون أن الأطفال ممن يستخدمون الأجهزة الذكية قبل النوم بـ حوالي 90 دقيقة أي مايعادل ساعة ونصف الساعة، لا يحصلون على نوم كاف ومريح ويعانون أيضًا من اضطرابات في النوم مقارنة بغيرهم ممن لا يستخدمون الأجهزة قبل النوم بفترة طويلة ويشعرون بالرغبة في النوم خلال فترات النهار .

27314

وقد بينت الدراسة أن استخدام شبكات التواصل الاجتماعي لمجرد النظر دون الاستخدام، يعرض الأطفال بنسبة 79% لمخاطر اضطرابات النوم ، وبنسبة 46% يزيد لديهم مخاطر سوء النوم، وبنسبة 27% يرتفع لديهم مخاطر الشعور بالنعاس خلال فترات اليوم، ما يؤثر على طعامهم ومزاجهم وقدرتهم على التركيز في المدرسة و نسبة التحصيل الدراسي .

فيما أشار الباحثون إلى أي شخص يرسل رسالة إلى آخر قبل نومه بساعة علي سبيل المثال، يبقي مستيقظاً لا يستطيع النوم، بسبب لأنه ينتظر الرد. وقد أشارت الدراسة أيضًا أن حوالي نسبة 72% من الأبناء يأخذون الأجهزة الذكية معهم أثناء النوم و أبائهم يسمحون لهم بذلك .

211250image1

ولذلك ينصح الباحثون الأباء بعدم السماح للأطفال باصطحاب أجهزتهم الذكية قبل النوم بساعة على الأقل هذا ما أكدته صحيفة ديلي ميل البريطانية.