بظهور ثورة المعلومات والتكنولوجيا وما أتاحته من أجهزة ذكية عديدة يتسخدمها الكبار والصغار حول العالم، وباتت متوفرة بأسعار في متناول أغلب الأسر، انتشرت أجهزة الآي باد أو التابلت وأصبح يستخدمها الأطفال باستمرار لفترات طويلة.

هذا الاستخدام يحذر منه الأطباء بداعي أن الإفراط فيه يجعل إمساك الطفل بالقلم الرصاص أو الكتابة على الورق، أمر صعب، كما أنه يؤدي إلى سوء خط اليد وكذلك إعاقة نمو عضلات بعينها.

وأوضح الأطباء لدى وكالة أطفال وشباب العائلة للأبحاث، أن الاستخدام المكثف للشاشات اللمسية سواء الهواتف الذكية أو الأجهزة اللوحية يحد من نمو وتطور عضلات أصابع الأطفال وتُضعف قوة قبضة اليد، ما يجعلهم يشعرون بصعوبة في حمل القلم الرصاص أو الألوان بشكل صحيح وسليم.

وقالت كبير أطباء الأطفال باربي كلارك، إن الانتقال من الألعاب التقليدية إلى الأجهزة اللوحية يعرقل نمو الأطفال في سنواتهم الأولى، فمن السهل إعطاء الطفل آي باد للعب عليه، أكثر من تشجيعه على استخدام مكعبات وبناء منزل مثلاً.

وتنصح كلارك، عبر صحيفة ديلي ميل البريطانية، الآباء بتشجيع أطفالهم في المشاركة في ألعاب ترفيهية وتعليمية خارج المنزل بعيداً عن الأجهزة الإلكترونية قدر الإمكان، لاسيما الأطفال في السنوات الأولى، وأيضاً مشاركتهم اللعب داخل المنزل باستخدام اليد كألعاب البازل وغيرها من الألعاب التي تتطلب مهارات يدوية، لتقوية قبضة اليد.

اقرأ أيضًا: كيف يعيق استخدام الهواتف الذكية تركيز الطلاب بالمدارس