نجحت كلية الطب بجامعة الملك سعود في الحصول على شهادة الاعتماد الكندي لبرامج الدراسات العليا، كمنشأة معتمدة من الكلية الملكية الكندية للأطباء و الجراحين في كندا.

ويأتي حصول كلية الطب والمدينة الطبية بجامعة الملك سعود على شهادة الاعتماد الكندي، في إطار عملية التطوير والتقدم الذي تشهده كلاً من الكلية والمدينة، إلى جانب اعتماد كلية الطب مركزاً تدريبياً معتمداً فيما يخص برامج الزمالات و الدراسات العليا.

وتم ذلك خلال الاجتماع الذي عقد بكلية الطب بالجامعة، بحضور يوسف عسيري، وكيل الجامعة للتخطيط و التطوير، وعميد كلية الطب، خالد بن علي فودة، وعدد من المسؤولين في الجامعة.

أما عن الجانب الكندي، فمثله الرئيس التنفيذي للكلية الملكية الكندية للأطباء و الجراحين في كندا ووفد علمي مرافق له.

وخلال الاجتماع، ناقش الجانبين عملية الاعتماد و الخطط المستقبلية، لاستكمال اعتماد جميع البرامج، ما يؤهل المتدربين في البرامج المعتمدة لخوض امتحان الزمالة الكندي و الحصول على الشهادة الكندية.

جدير بالذكر أن هناك أكثر من 800 طبيب متدرب في زمالات مختلفة في كلية الطب و المدينة الجامعية ‏التي تعد أكبر مركز تدريبي بالمملكة.