أعلنت جامعة طيبة، بالمدينة المنورة، إنشاء وقف علمي بهدف دعم واستثمار الموارد المالية بالجامعة تماشياً مع رؤية المملكة 2030 لتنويع مصادر دخل الجامعات ومؤسسات التعليم المختلفة.

وبحسب عبد العزيز السراني، مدير الجامعة، فإن هذا الوقف يعزز الموارد المالية للجامعة، كما يدعم برامجها التعليمية والبحثية، ويساعدها على تفعيل مسؤوليتها ودورها في خدمة المجتمع.

لافتاً إلى أن هذه الخطوة تعد من الركائز الأساسية لرؤية المملكة 2030م، والتي تقوم على إنشاء شراكات حقيقية مع المؤسسات الحكومية والخاصة من جهة، ومنظمات المجتمع المحلي من جهة أخرى.

وأوضح السراني أن ريع الوقف سيوجه للإنفاق على أنشطة وخدمات وخطط وبرامج ومشروعات الجامعة في مجال البحوث والدراسات العلمية والتطبيقية، إلى جانب الأنشطة والخدمات، والابتكارات والاختراعات وريادة الأعمال، وكذلك تنمية المجتمع.

وأشار مدير الجامعة إلى حدوث تعاون مشترك مع مراكز علمية واستشارية كبرى، يشارك من خلالها العديد من الباحثين المتميزين، عبر الوقف، فضلاً عن إقامة ورش عمل بشكل دوري منتظم.

وكشف عبدالرحمن العليان، المشرف على إدارة الاستثمار والأوقاف بالجامعة، عن أن مؤسسات التعليم المتقدمة تحاول توظيف فكرة الأوقاف لدعم مسيرتها العلمية والبحثية وتنمية الأوقاف هناك لتكون أحد أهم روافد تمويل التعليم في الجامعات الرائدة.