أطلق إبراهيم بن حسين العُمري، المدير العام للتعليم في منطقة تبوك، المرحلة الثانية من فعاليات البرنامج السعودي للثقافة الإلكترونية الذي تنظمه مؤسسة الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز “مسك الخيرية”.

وذلك بالتعاون مع الإدارة العامة للتعليم، ممثلة في إدارة التخطيط والتطوير تحت شعار “كلنا أونلاين”، وبحضور عبدالكريم الشيحة، مشرف عام وكالة الوزارة للمناهج والبرامج التربوية، في مدرسة عبدالله بن الأرقم الابتدائية.

وبين العُمري أن البرنامج سيكون واحدًا من البرامج التي تتبناها المؤسسات التعليمية لتوعية الطلاب بالاستخدام الآمن للانترنت. وأشار إلى أن البرنامج يستهدف طلاب وطالبات عشرين مدرسة للبنين والبنات في المرحلة الابتدائية، إضافة للأول والثاني المتوسط، التي يستمر فيها تقديم الدورات التدريبية لمدة أسبوعين.

وأكد على أهمية تعزيز الممارسات المثلى بين أوساط الطلبة خصوصا فيما يتعلق بالتعامل مع الإنترنت بذكاء وأمان، وذلك في ظل التقدم السريع لبرامج التواصل الاجتماعي المفتوحة.

وكشف عبدالكريم الشيحة، مشرف عام وكالة الوزارة للمناهج والبرامج التربوية، أن البرنامج السعودي للثقافة الإلكترونية من شأنه تعزيز المعرفة والممارسات المثلى لدى النشء حول التعامل مع الإنترنت بذكاء وأمان، وإيجاد قدوات في صناعة المحتوى الهادف.

ولفت الشيحة إلى أن آلية البرنامج تعمل على قيام مدربين تم تأهيلهم من قِبل شركة جوجل، بزيارة مدارس حكومية وخاصة خلال العام الدراسي، وعشرات الزيارات خلال هذا الفصل وذلك لعقد ورش تدريب طلابية.

ويعملون من خلالها على تعريف الطلاب بالأساسيات الصحيحة لاستخدام الإنترنت بطرق تفاعلية حيّة مع الطلبة، في خطوة من شأنها الحد من الأمية الرقمية والنشر الإيجابي للمحتوى.

وأعلن ماجد القعير، المساعد لشؤون تعليم البنين، عن حرص مدارس تبوك على تقديم ورش تدريب تعرِّف الطلبة بالأساسيات الصحيحة لاستخدام الإنترنت ونشر الوعي الإلكتروني.

وأوضحت حنان الصالحي، مدربة برنامج “كلنا أونلاين” ومشرفة مؤسسة مسك الخيرية بمنطقة تبوك، أن الهدف من البرنامج هو زيارة مدربين مؤهلين للمدارس الحكومية التي تم اختيارها وعقد ورش تدريبية للطلاب والطالبات لتعريفهم بالأساسيات الصحيحة لاستخدام الأنترنت.