في إطار تقديمها أنشطة ترفيهية إبداعية للطلاب والكبار خلال شهر رمضان المبارك والذي يوافق أجازة نهاية العام الدراسي، استضافت منارة السعديات ورشة عمل بعنوان (التحرك| الرسم| النحت)، بهدف استكشاف العملية الإبداعية باستخدام مجموعة من الأشكال والمواد التي ينتج عنها حركة وصوت.

الورشة التي شارك بها الكبار والصغار في إبداع منحوتات مصغرة متحركة استوحت من الأعمال الفنية الحركية للفنانين جان تينجولي وغونثر أوكر حسبما أعلن القائمون عليها.

وأتاحت الورشة للمشاركين خلالها فرصة الإطلاع على استراتيجيات جان تينجولي وغونثر أوكر لتطبيق الظواهر المدمرة لصناعة مشاهد حية ومباشرة على لوحات الكانفاس، فضلاً عن إنتاج أعمال فنية وأدائية تحفز المشاهد على المشاركة.

البرنامج الجماهيري العام يعقد متزامناً مع معرض “مسارات إبداعية: تفاعل، تشكيل، تواجد” الذي تنظمه هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة ويقدم للجمهور فرصة استكشاف أفكار المعرض  من خلال ورش عمل وجلسات حوارية وأمسيات فنية وثقافية ودورات تدريبية.

ويسعى البرنامج لاجتذاب شريحة واسعة من الجمهور من مختلف الفئات العمرية، من بينهم أطفال وشباب وأولياء أمور ومعلمين.

جدير بالذكر أن كل ورشة ترتبط بعمل فني معين من المعرض، بما يتيح للمشاركين التفاعل مع المواضيع والأفكار الخاصة بالعمل الفني بدرجة أعمق.

في الوقت ذاته تتيح الفعاليات الأخرى للأطفال والعائلات المشاركة في إبداع أعمال فنية من وحي أفكارهم، مع فرصة لاستكشاف أفكار المعرض خلال مجموعة ورش العمل التي تركز على جوانب العملية الإبداعية المختلفة، كالحركة والأداء والصوت والنحت.

يشار إلى أن ورشة عمل “الديكولاج” قام يوم السبت 10 يونيو بمشاركة الشباب والكبار بداية من  18عاماً فأكثر، باتباع أسلوب الفنان جاك فيلجلي، الشهير بتحويل المجلات والصحف اليومية واللوحات المهملة إلى لوحات “ديكولاج”.