يواجه الأطفال موجات متلاحقة من مسببات التشتت وعدم التركيز، وخاصة بسبب وسائل لترفيه مثل التلفزيون أو الكومبيوتر والهاتف أو من الأصدقاءحتى، وعلى العكس من ظن الوالدين بأن اللعب سبب في تشتيت انتباه الطفل هناك ألعاب تنمي قدرة الطفل على الاستذكار .

يشكو بعض الأطفال من نقص الانتباه وفرط الحركة لأسباب أخرى غالباً ما تكون صحية أو نفسية، لذا يمكن مساعدة الطفل بتدريبه على مزيد من التركيز بواسطة بعض الألعاب التي تجذب الانتباه وتتطلب توافقاً عصبياً ذهنياً.

أولاً لعبة التذكر:

يمكن لعب هذه اللعبة بأي نوع من ورق اللعب، وهناك أوراق خاصة تتوفر في متاجر الألعاب باسم “ماريو كارد”، الفكرة من هذه اللعبة أن يسحب اللاعب ورقتين متطابقتين، ونظراً لأن الأوراق كلها تكون مقلوبة، والمسموح للاعب في دوره أن يسحب ورقتين فقط، عليه تذكر عند سحب البطاقة الأولى أين توجد البطاقة الأخرى التي تطابقها.

ثانياً البازل: 

بالنسبة للطفل الذي يعاني من نقص الانتباه والتركيز وعدم قدرته على مواصلة الاهتمام بشيء لفترة طويلة، احرص على أن تلعب معه بمفردك، فعندما يعطي الأب أو الأم الاهتمام للطفل ويلعبان معاً لفترة من الوقت يساعد ذلك على تنمية قدرة التركيز لدىه.

من أفضل الألعاب المناسبة في هذه الحالة البازل، حيث يقوم الطفل وأحد أبويه بتجميع أجزاء صورة معينة،  وهنا يجب الحرص على اختيار صورة البازل وفقاً لاهتمام الطفل، بحيث تكون صورة لأحد الشخصيات أو أفلام الكرتون التي يحبها، أو لموضوع يجذب اهتمامه مثل الآثار الفرعونية، أو مشهد لمكان سياحي نال إعجابه.