نعرض لكم الان في هذا الموضوع قائمة أقدم 10 جامعات أثرت فى العالم ومازالت موجودة ، و التي تعلم فيها الكثير من العلماء و المبدعون و أسسها أيضًا الكثير من العلماء اليكم هذه الجامعات .

المركز العاشر : جامعة بادوا ( بادوفا ) – إيطاليا

padua-university

ثاني أقدم جامعة في إيطاليا ، تأسيسها يعود إلى عام 1222 ،الجامعة بدأت فى التألق فعلياً بعد 300 عام من تأسيسها ، وذلك فى القرن السادس عشر .عندما أصبح ينتمي إليها عظماء ومشاهير ، وأصبحت لديها بحوث أكاديمية مرموقة وشهيرة فى أوروبا كلها . حتى الآن مازالت جامعة بادوا ( بادوفا ) تعمل بنفس القوة والكفاءة والتميز ، وتعتبر من أفضل الجامعات الاوروبية الحديثة ، حيث وصل تعداد الطلاب بها اكثر من 60 ألف طالباً وطالبة .

المركز التاسع : جامعة سالامانكا – إسبانيا

Salamanka-Uni

 تأسست فى عام 1218 ، تعتبر أقدم جامعة إسبانية على الإطلاق ، على الرغم من تأسيس جامعة ( بلنسية ) قبلها . إلا أن جامعة بلنسية لم يعد لها وجود اليوم ، فحازت جامعة سالامانكا على هذا اللقب ، باعتبارها مستمرة حتى يومنا هذا ، وينتمي إليها حوالي 32 ألف طالباً وطالبة . من أبرز الادوار التى لعبتها هذه الجامعة ، عندما استعان ( كريستوفر كولومبوس ) مكتشف العالم الجديد بعلماء وجغرافيين من هذه الجامعة تحديداً ، لمُساعدته فى العديد من المهام التى يقوم بها فى استكشاف المزيد من الأراضي.

المركز الثامن : جامعة كامبريدج – بريطانيا

cambridge-university

 تعتبر ثاني أقدم جامعة تم تأسيسها فى كافة البلاد الناطقة بالإنجليزية . تأسست فى عام 1209 ، بواسطة مجهودات طُلاب وأكاديميين وأساتذة تركوا جامعة أوكسفورد ، وقرروا تأسيس جامعة جديدة في بريطانيا. كامبريدج تعتبر الان القاطرة التى تقود الحركة التعليمية والجامعية والبحثية فى القارة الاوروبية والعالم ، ويتم تصنيفها سنوياً ضمن المراكز الخمسة الأولى من أفضل 100 جامعة عالمية بشكل مستمر.  أخرجت 85 عالماً وباحثاً حائزين على جائزة نوبل حتى الآن.

المركز السابع : جامعة مونبيليه – فرنسا

University-of-Montpellier

تقع فى مونبيليه في فرنسا ، تأسست فى عام 1150 ميلادياً . جاء القرن التاسع عشر بتغييرات جوهرية فى أبنيتها وأقسامها العلمية ، إلى أن تم تحديثها بالكامل فى العام 1969 .. وأصبحت ( على الرغم من قدمها ) واحدة من أهم الجامعات الاوروبية التى تُعنى بالعلوم والتكنولوجيا الحديثة..

المركز السادس : جامعة أوكسفورد – بريطانيا

Oxford-University

واحدة من أعظم جامعات العالم على مر العصور ، منذ بدء تأسيسها ،وجدت الجامعة إنتعاشها الأكاديمي الاول ، عندما أمر الملك هنري الثاني بمنع الطلاب الإنجليز بالسفر إلى فرنسا والدراسة فى جامعة باريس وتحويلهم للدراسة فى اوكسفورد بدلاً منها . مرت بالكثير من الظروف العصيبة فى تاريخها العلمي والاكاديمي الذي يبلغ الألف عام .. إلا أنها ساهمت فى تخريج عشرات الحاصلين على جوائز نوبل ، والجوائز الدولية المميزة فى كافة العلوم والآداب والفنون ، وتشغل مكانها الدائم من بين أفضل عشر جامعات سنوياً بشكل مستمر .

المركز الخامس : جامعة باريس – فرنسا

2011-634587879316152050-615_resized

 كانت منارة تعليمية فى القارة الاوروبية فى فترة العصور الوسطى المظلمة، إلى أن تم تأسيس كلية ( السوربون ) كواحدة من الكليات التابعة للجامعة وذلك فى عام 1257 ، والتى نمت بسرعة كبيرة فى العديد من المجالات العلمية والطبية والفنية ، إلى أن تم الإصطلاح على مسمى الجامعة كلها بانها ( جامعة السوروبون ). مازالت تحصد مراكزاً عالمية دولية متقدمة بشكل مستمر  ، يجعلها لا تخرج أبداً عن أفضل 20 جامعة فى العالم .

المركز الرابع : جامعة بولونيا – إيطاليا

polonga

أول جامعة للتعليم العالي تأسست فى العالم الغربي كله . يعود تاريخ تأسيسها إلى عام 1088 ميلادياً ، وتقع فى بولونيا بإيطاليا . مازالت من أكثر المؤسسات التعليمية التى أفرزت بحوثاً وعلماء واكاديميين ومخترعين فى التاريخ منذ تأسيسها ،على الرغم من عمرها الذي تجاوز الألف عام . إلا أنها تعتبر جامعة رائدة فى نظام التعليم الجامعي الإيطالي والاوروبي بشكل عام ، وتُعتبر فى مصاف الجامعات الأفضل حول العالم .

المركز الثالث : الجامعة النظامية – إيران / العراق

Nizamiyya

الجامعة النظامية ، هي سلسلة من الجامعات والمراكز التعليمية المنتشرة فى عدة فروع حول العديد من المدن الإسلامية الكبرى ، وإن كان مقرها الرئيسي فى مدينة ( أصفهان ) ، هذه الجامعة أسسها ( الخواجة نظام الملك ) فى القرن الحادي عشر ، وتعتبر المنارة المضيئة للعلوم والمعارف فى العالم كله فى فترات العصور الوسطى .

وتظل الكلية النظامية هي أشهر فروع هذه الجامعة بلا استثناء .. وإن كان لديها ايضاً فروع أخرى فى نيسابور ، ودمشق ، والبصرة ، والموصل ، وسمرقند .هي التى أخرجت علماء كبار فى تاريخ المسلمين مثل :  ( إبن الجسار ) اول من اكتشف أسباب ونتائج مرض الجذام . وإبن الهيثم الفيزيائي المسلم المعروف مؤسس علم البصريات . وإبن رشد . وابن يونس العالم الفلكي الكبير الذي وضع عقارب الساعة قبل جاليليو .. وغيرهم.

المركز الثاني : جامعة الازهر – مصر

Al Azhar

الجامعة الشهيرة التى تقع فى عاصمة مصر ، والتى تعتبر ثاني أقدم جامعة عالمية عريقة مازالت موجودة حتى يومنا هذا بنظامها التعليمي ودرجاتها الأكاديمية . تأسست الجامعة مابين العامين 970 – 972 ميلادياً ، وكان الهدف من تأسيسها أن تكون قلعة للعلوم الدينية الإسلامية بمذاهبها المختلفة ،و تدريس اللغة العربية وقواعدها والبحث فى كنوزها اللغوية ، ودراسة أصول الدين والفقة وعلوم الحديث ، وغيرها من العلوم الإسلامية ..

 تطورت الجامعة بمرور السنين للتوسع فى العلوم الدنيوية أيضاً ، وبدأت فى تدريس البرامج الدراسية ذات الطابع الغير ديني ، فى المجالات العلمية والادبية المختلفة .أصبحت الآن وفقاً للتصنيف العالمي لترتيب الجامعات الدولية ، فى المركز رقم ( 74 ) على مستوى الجامعات الأفريقية ، والمركز رقم ( 8,019 ) عالمياً ، وفقا لموقع ويبو ماتريكس لتصنيف الجامعات .

المركز الأول : جامعة القرويين – المغرب

karaouine

 أقدم جامعة فى تاريخ العالم على الإطلاق ، حيث تم تأسيسها فى العام 859 ميلادياً وتقع فى مدينة فاس بالمغرب . وأسستها سيدة عربية مسلمة . مازالت تعمل كمؤسسة أكاديمية فى المغرب حتى الان، بعد مئات السنين من كونها جامعة تدرس العلوم المختلفة .. وتخرج منها الكثير جداً من الرموز الإسلامية ،

فضلاً عن الكثير من العلماء الغربيين الذين استفادوا بالدراسة فى هذه الجامعة . منهم ( سلفستر الثاني ) الذي شغل منصب البابوية و موسى ابن ميمون  الطبيب والفيلسوف اليهودي الشهير فى عصره ، و العالم العربي العظيم ( إبن خلدون ) مؤسس علم الإجتماع .. والكثير جداً من النابغين فى علوم الدين واللغة العربية والطب والفلك .