يطلق لفظ التخرج على إنهاء مرحلة التعليم الجامعي في الغالب ويعد ذلك حدثاً هاماً في حياة كل طالب بل وأسرته أيضاً، إلا أن أغرب حفل تخرج حدث في ولاية نورث كارولينا وليس للطلاب على الإطلاق.

إذ نظم مستشفى بالولاية الأمريكية حفلاً مميزاً للتخرج وذلك للأطفال الرضع حديثي الولادة، بمناسبة خروجهم من وحدة العناية المركزة، وضمن الحفل مراسم خاصة حسبما نشر موقع إندي 100.
اً
المستشفى الذي يشهد ما يقرب من 183 حالة ولادة كل شهر، ويبقى بعض الأطفال يبقون لفترة طويلة في المستشفى لحاجتهم للرعاية الطبية الخاصة وخاصة أولئك الذين يولدون قبل الموعد الطبيعي بستة أسابيع أو أكثر، تحتفل الممرضات بوداعهم بشكل خاص، فيرتدون قبعات التخرج، ويمنحونهم صوراً تذكارية.

ميليسا جوردون ،إحدى الممرضات العاملات بالمستشفى، توضح: نعمل دائماً على إطعام الأطفال بشكل جيد، وتوفير الرعاية اللازمة لهم، ونحيطهم بالحب والعناية، ويبقى والدا الطفل على تواصل معه، طوال إقامته في وحدة العناية المركزة.

وتستطرد: تعد مغادرة وحدة العناية المركزة مبعث سعادة لذوي الطفل، غير أنه يثير القلق والمخاوف لديهم في الوقت ذاته، لذلك اعتادنا إقامة حفل التخرج ليخفف من تلك المخاوف، وتحويل رحلة العودة إلى المنزل إلى تجربة مميزة.