أضرار تناول الطلاب للمنبهات خلال فترة الإمتحانات؟ ، خلال فترة الإمتحانات يحاول الطلاب الإستيقاظ لأطول فترة ممكنة، حتى يتمكنوا من مذاكرة المواد والمنهج المقرر عليهم، بالرغم من أن بعض الطلاب قد يكونوا قد انتهوا من المذاكرة، إلا أنهم يفضلون مذاكرة المادة أكثر من مرة، ويرجع ذلك إلى خوفهم من الإمتحانات، وشعورهم بالتوتر والقلق،

فالبعض يشعر أن المعلومات لا تثبت في عقله وأنها تتبخر سريعاً، والبعض الآخر لم ينتهي من المذاكرة بعد، وفي جميع الأحوال، تجد جميع الطلاب يسهرون لفترات متأخرة، ولا يتمكنوا من النوم في ليلة الإمتحان.

المنبهات هي مجموعة مواد كيميائية تنبه الجهاز العصبي، وتعطي شعوراً بارتفاع المزاج، وزيادة الطاقة والقدرة على الاستيقاظ والانتباه لساعات طويلة، وأداء الأعمال المختلفة والشاقة منها دون الإحساس بالتعب، لذا يقبل الطلاب على تناول كميات كبيرة منها أثناء فترة الإمتحانات.

من الطبيعي أن يشعر الطالب بالقلق والتوتر خلال هذه الفترة، ولكن يجب عليهم ألا يتركوا أنفسهم لهذا الشعور، حتى لا يسيطر عليهم، ويعتقد بعض الطلاب أن تناول المنبهات، سيقلل من شعورهم بالقلق، وسيجعلهم يستيقظون أطول فترة ممكنة، هذا الإعتقاد جزء منه صحيح وجزء خطأ، حيث إن المنبهات تساعد بالفعل على الإستيقاظ وتجعل العقل مستيقظ،

ولكنها لا تقلق من الشعور بالقلق، وقد نجد الطلاب يقبلون على تناول كل أنواع المنبهات خلال فترة الإمتحانات، مثل  الشاي والقهوة والنسكافيه وغيرهم من المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين، هذه المشروبات لها الكثير من الأضرار، وتضر أكثر ما تنفع، ومن خلال هذا المقال سنسلط الضوء على أضرار هذه المشروبات.

RRRRRR
أضرار تناول الطلاب للمنبهات خلال فترة الإمتحانات
المنبهات مضرة في كل الأوقات، ولكن في الأوقات الطبيعية قد يقوم الطالب بتناول كوب قهوة في اليوم، وربما في الأسبوع، ولكن تناول أكثر من 3 أكواب قهوة في اليوم، وشرب النسكافيه بإستمرار، خلال فترة الإمتحانات، أمر غير طبيعي ويؤدي إلى الكثير من الأضرار، التي من أهمها:-

الخفقان
عند تناول كميات كبيرة من الكافيين، سيشعر الشخص بزيادة سرعة ضربات القلب، حيث إن الكافيين يؤثر بشكل كبير على الشرايين، وقد يؤدي في بعض الأوقات إلى تصلب الشرايين أو الإصابة بالأزمات القلبية المفاجئة وقد يشكو البعض من حدوث ضربات القلب مبكرا، يعقبها فترة سكون قصيرة، ثم يعود القلب لضرباته العادية، وكثيرا ما تحدث تلك الضربات المبكرة عند الإفراط في تناول القهوة والشاي أو المنبهات الأخرى التي تحتوي على الكافيين.

نقص الحديد
أكدت إحدى الدراسات الطبية، أن تناول فنجان واحد من القهوة يومياً، يؤدي إلى عدم قدرة الجسم على إمتصاص الحديد الموجود في الطعام، وبالتالي يصاب الشخص بالأنيميا، ولذلك ينصح بعدم تناول الشاي والقهوة بعد تناول الوجبات مباشرة، وذلك حتى يتمكن الجسم من امتصاص الحديد، ويمكن تناولهم بعد ساعتين من تناول الوجبات.

الهلوسة
نعم، تناول كميات كبيرة من الكافيين قد يجعلك تصاب بالهلوسة، وهذا ما أثبتته أحد التجارب البريطانية، التي أجريت على الأفراد الذين يتناولون ثلاثة أكواب من القهوة كل يوم، وثبت أنهم أكثر عرضه للإصابة بأمراض الهلوسة.

الأرق
تناول كميات كبيرة من المشروبات التي تحتوي على الكافيين تمكن الطلاب من السهر لفترات طويلة، ولكن بعد إنتهاء الإمتحان لن يتمكن الطلاب من النوم، بالرغم من أنهم بحاجة إلى الراحة، إلا أن الكافيين سيجعلهم يصابون بالأرق، ولن يتمكنوا من النوم لأيام متتالية.

ينشط خمائر الكبد
يؤدي تناول كميات كبيرة من الكافيين إلى تنشيط خمائر الكبد،  لذلك يحتاج الأشخاص المسرفين في شرب القهوة والشاي إلى كميات أكبر من الأدوية التي يصفها لهم الأطباء، لأنها لا تبقى في الدم فترة كافية لتأتى بالتأثير المطلوب، وذلك بسبب نشاط خمائر الكبد الهاضمة.

TTTTTTT
النسيان
بالرغم من أن الطلاب يقبلون على تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين، حتى يتمكنوا من مذاكرة دروسهم وحفظ المعلومات، إلا أنهم لا يدركون أن هذه المنبهات على المدى الطويل، تصيب الشخص بالنسيان، وتجعله غير قادر على تذكر المعلومات.

الإصابة بهشاشة العظام
المشروبات التي تحتوي على الكافيين، تؤدي إلى زيادة نسبة الكولسترول في الدم، وفقدان الماء والبوتاسيوم، وفقدان الكالسيوم أيضا، حيث أثبتت أحد الدراسات الطبية أن نسبة كبيرة من المصابين بهشاشة العظام والتهابات المفاصل يستهلكون كمية تفوق 600 ملجم من الكافيين في اليوم.

 الإكتئاب
تناول المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين، يجعل الشخص عرضه للإصابة بالكثير من الأمراض النفسية مثل الإكتئاب، حيث إن الكافيين يؤدي إلى تنشيط العقل بشكل كبير، وعدم القدرة على النوم، بل إن البعض يصبح مدمن للمنبهات، حيث لا يستطيع أن يمضي يوم واحد، دون أن يقوم بشرب الشاي أو القهوة والنسكافيه، أو تناول الشوكولاتة، كما أن الكافيين يزيد من الشعور بالتوتر الشديد والإنزعاج أو الإصابة ببعض الإرتعاشات.

زيادة إدرار البول
تناول كميات كبيرة من الكافيين يزيد من إدرار البول، لأن الجسم يعامل الكافيين كمادة سامة، فيتخلص منها في وسط مائي، ويضطر إلى طرد كمية من الماء يحتاجها أصلاً، وهذا أمر غير مرغوب فيه كما يعتقد البعض، لأن الجسد سيفقد كمية كبيرة من السوائل رغم أهميتها لصحة الجسم.

بالرغم من خطورة تناول الكافيين، إلا أننا لا يمكن إنكار الفوائد الكثيرة له، ولكن يجب تناول كميات معتدلة، حيث إن الإسراف في تناوله يؤدي إلى الأضرار التي سبق وأن ذكرناها، لذا يجب تناول بكميات مناسبة.