خجل الطفل ، واحدة من الصفات السلبية لدى بعض الأبناء، الأمر الذي يجعل معظم الأمهات يرفضن نزول أطفالهن إلى الشارع، خوفاً عليهم، ما بالك بانخراطه وسط آلاف الطلاب من أصدقائه بالمدرسة.

لكن لا داعي للقلق، فمن خلال هذا المقال سنقدم لكِ الأسباب التي تجعل طفلك يشعر بالخجل، وكيف يمكنك التخلص من هذه الأسباب.

أسباب خجل الطفل مع زملائه بالمدرسة؟

قلة الثقة بالنفس

يشعر الطفل بانعدام الثقة في نفسه بسبب عيب خلقي مثل إصابته بالسمنة أو النحافة الشديدة فيفضل الابتعاد عن الآخرين لكي لا يسمع ما يضايقه من التلاميذ الآخرين أو يتعرض للسخرية منهم.

كما أن شعور الطفل بأن زملائه أفضل منه، وقادرين على التعامل بشكل طبيعي مع زملائهم، هذا الأمر يجعل الطفل يشعر بأن العيب فيه، هذا بالإضافة إلى أن عدم ثقة الأهل في الطفل، من أهم الأسباب التي تجعله خجول.

اسم الطفل

قد يجد طفلك عندما يكبر أن اسمه غير عصري كأن يكون اسم أحد أجداده فيؤثر على الطفل ويجعله يتجنب الوجود في المجتمعات خشية السخرية منه، والرسول عليه الصلاة والسلام نصح باختيار الأسماء الجميلة والابتعاد عن الأسماء الغريبة والقبيحة.

ضعف إمكانيات الأسرة

هو أحد الأسباب التي تؤدي إلى خجل الطفل فهو لا يريد أن يقترب منه أحد وبذلك يعلمون فقر إمكانياته، فعلى سبيل المثال قلة الأدوات المدرسية التي معه أو جلبه لطعام يدل على فقر أسرته.

لذا على الأهل أن يدققوا كثيراً قبل اختيار مدرسة الطفل، حيث يجب اختيار المدرسة التي تتماشى مع الإمكانيات المادية للأسرة، حتى لا ينظر الطفل إلى ما في يده غيره، ويشعر بالضيق والحقد تجاه الآخرين.

اقرأ أيضًا: كيفية إدماج الطفل مع من حوله 

اضطراب العلاقات بين الأب والأم

وجود مشكلات كثيرة بين الأب والأم يؤثر ذلك على نفسية الطفل مما يجعله يتجنب التحدث مع الآخرين ويصاب بالخجل، حيث إن الطفل يفتقد الإحساس بالأمان والطمأنينة، لذا يلجأ إلى الوحدة، فالطفل إن لم يجد الأمان في المنزل، لن يبحث عنه في أي مكان آخر، لذا يجب على الأهل أن يراعوا هذا الأمر، وألا يتشاجروا أو يتحدثوا بصوت عال أمام أبناءهم.

افتقاد الشعور بالأمان

خوف الطفل من المدرسة وأجوائها الجديدة فهو معتاد على المنزل ووجوده بجانب عائلته دائمًا، وهذا يؤدي إلى شعور الطفل بالانطواء والرغبة فقط بالتواجد بالقرب من والدته ووالده، لذا ابقوا بجانب الأطفال دائماً، ولا تجعلوهم يشعرون بأن المدرسة ستأخذهم من المنزل وستبعدهم عن حضن الأم.

كيف تتعاملين مع الطفل الخجول من زملائه؟

في البداية يجب الوقوف على أسباب خجل الطفل ، وغير قادر على التعامل مع زملائه، فإذا كان زملائه يسخرون من إسمه يجب على الأهل أن يغيروا الإسم على الفور، أما إذا كان هناك مشاكل في المدرسة، يجب على الأم أن تقوم بزيارة المدرسة وعرض هذه المشاكل على المسئولين.

وإذا كان الطفل يعاني من السمنة أو النحافة أو لديه مشكلة في النطق، يجب على الأم أن تتحدث مع الطفل بهدوء، وأن تقنعه أن هذا الأمر ليس عيباً، وأن هناك أطفال كثيرون يعانون من نفس المشكلة، واعملي على زيادة ثقته بنفسه حتى يواجه الأمر بشجاعة، وفي نفس الوقت اسعي إلى التخلص من هذه المشكلة.

قبل بدء الدراسة، اصطحبي طفلك في زيارة للمدرسة حتى يعرف فصله ويرى المعلمين ويتحدث معهم وبذلك يألف وجودهم ولا يصاب بالخجل عندما يراهم في بدء العام الدراسي.

شجعي طفلك على التأقلم مع زملائه والجو المدرسي الجديد واستخدمي العبارات المحفزة والهدايا التشجيعية واثني عليه عندما يقوم بتأدية واجباته بشكل صحيح، كما يجب عليكي أن تحثيه على المشاركة في الأنشطة المختلفة والألعاب الجماعية، التي تنمي روح التعاون والمشاركة بداخله.

اقرأ أيضًا: كيف نتعامل مع صعوبات التعلم لدى الطفل ؟