الرئيسية » الصحة المدرسية » 8 نصائح لتحقيق الشعبية في الجامعة

8 نصائح لتحقيق الشعبية في الجامعة

يعد تحقيق الشعبية في الجامعة من الأمور التي يحلم الطلاب بها، كونها محطة جديدة مختلفة عن الحياة المدرسية التقليدية، فضلا عن حصوله على مميزات بين الطلاب والأساتذة تمكنه من تحقيق أهدافه.

وفي السطور التالية نستعرض بعض الارشادات التي تمكنك من تحقيق الشعبية في الجامعة .

الثقة في النفس

تقود ثقة الطلاب في أنفسهم وقدراتهم خاصة في مقتبل دراستهم الجامعية، إلى فرض شخصيتهم أمام زملائهم، وهو مايجعلهم متميزين ومعروفين للجميع، حيث أن كل المعرفة التي سيكتسبها الآخرون عنك ستكون من خلالك في الأيام الأولى في الدراسة، حيث لا يعرفك أحد ولديك الكثير لتقدمه عن نفسك.

الانضمام للأنشطة

الانضمام للأنشطة الجامعية، عن طريق المجموعات والورش المختلفة، يجعل الطالب يكتسب شعبية بين زملائه.

الود

يحتاج الفرد للتعامل مع زملائه في الجامعة بنوع من الود والحب، أثناء فترات دراسته، وتقديم المساعدة لكل زملائه، حتى يقيم علاقات وصداقات عدة، تكسبه المزيد من الشعبية بين زملائه، وتزيد من شهرته داخل أروقة كليته.

الصداقات الجديدة

يساعد كسب الصداقات وإقامة العلاقات الجديدة مهما اختلفت الثقافات والتقاليد، فضلا عن الاهتمام بتبادل النقاش والحديث مع الغرباء، وكثرة الاشتراك في الأنشطة والمجموعات، في تحقيق الشعبية في الجامعة .

الاهتمام بالمظهر

يعد الاهتمام بالمظهر، من حيث السلوك والملابس، من العناصر الهامة في بناء شعبية الطالب بين زملائه، وتوفر انطباع أولي ممتاز لشخصيتك، حيث يزيد اهتمام البشر بالإنسان المهندم الأنيق والنظيف.

الاهتمام بمن حولك

مشاركة الأخرين أفكارهم ومشاعرهم وأنشطتهم، والاهتمام بأمورهم التي يرغبون في مشاركتك بها، تجعلك صاحب سيرة متفردة بين زملائك، كما تزيد من شعبيتك في الجامعة.

تشجيع الآخرين

تعتبر الكلمة من أكثر الأمور ذات مفعول السحر في تحفيز الأشخاص ومساعدتهم، ويعتبر الشخص دائم التشجيع والتحفيز للآخرين من أكثر الأشخاص شعبية وشهرة بين زملائه، والأكثر قربا لهم، وبالتالي ينبغى على الفرد ألا ينتقد كل ما يفعله الآخرين، بل يلاحظ أصغر الإنجازات ويقدرها ويشجعهم على الأفضل دائما.

الاستعداد لليوم الأول في الدراسة

يعتبر اليوم الدراسي الأول، هو أهم الأيام بالنسبة للطلاب، فخلاله يكون أول لقاء مع الزملاء والأساتذة، وعليه فينبغى على الطالب الاستعداد جيدا لذلك اليوم، حتى يحصل على انطباع جيد من زملائه وأساتذته، ويكون الاستعداد عن طريق النوم لمدة كافية، والحصول على إفطار صحي خفيف، وارتداء الملابس الجديدة النضيفة مع وضع الروائح، والذهاب إلى الجامعة باكراً، وأخيرا ألا يتردد في محادثة زملائه وإظهار نوع من الود والحب في التعامل معهم.

اقرأ أيضًا: 5 نصائح فعالة تساعد طفلك لاكتساب أصدقاء في المدرسة



اضف تعليقا