الرئيسية » أخبار التعليم » 7 أسباب تجبرك على ذهاب طفلك إلى الحضانة

7 أسباب تجبرك على ذهاب طفلك إلى الحضانة

يهمل بعض الآباء مرحلة التأسيس الهامة للطفل التي تكون قبل التعليم الأساسي فهي مهمة للغاية نظراً لأنها تساعده على النجاح فيما بعد في تعليمه، وغيرها من الفوائد التي سنتحدث عنها في تقريرنا هذه.

عندما يذهب طفلكِ إلى الحضانة فإن هذه تعد التجربة الأولى له و التي يتعلم من خلالها كيف يشارك ويتبع التعليمات ويستمع إلى المدرسين و يتعامل مع زملائه فهي الأساس الذي سيعتمد عليه فيما بعد كي يتلقى التعليم بشكل أفضل و أكثر سهولة.

يحتاج طفلكِ إلى أن يشعر بالأمان و الرعاية الكافية من الشخص الذي يقوم بتقديم التعليم إليه لذلك فإن الحضانة ستمنحه هذا و ستسمح له أيضاً بقضاء بعض الوقت بعيداً عن أهله و يبني علاقات مع من هم أكبر منه سناً كما إنه سيتعلم المهارات الاجتماعية والعاطفية لأنه سيتعامل مع أقرانه من التلاميذ و مع المعلمين.

اقرئي أيضًا: أعدي طفلك لتقبل مرحلة الروضة بسهولة

في أثناء وجود طفلكِ في الحضانة سيتعلم مفهوم الاختيار لأن الخيارات بين الانشطة سيكون متاحاً فيها و سيشعر هو بالميل إلى نشاط أكثر من نشاط آخر.

الذهاب إلى الحضانة سيعلم الطفل كيف يقدر ذاته و كيف يتعلم أن يعتني بنفسه و بالآخرين كما سيتعلم أيضاً النظام لأن الأنشطة في الحضانة تساهم في تنمية مهاراته الخاصة بالمحافظة على أشيائه الخاصة كما إنه سيتعلم كيف يساعد زملاءه.

ستزيد المحصلة اللغوية لدى طفلكِ أكثر عند ذهابه إلى الحضانة و سيستطيع أن يستخدم جملاً معقدة وطويلة أكثر كما أن المهارات المعرفية ستزيد لديه لأنه سيتعلم كيف يطرح الأسئلة التي تثير تفكيره ومن أجل هذا سيضطر لاستخدام كلمات ومفردات جديدة كما أن القصص التي تقصها المعلمة عليه ستزيد من تلك المحصلة اللغوية بالإضافة إلى الأغنيات التي سيستمع إليها.

اقرئي أيضًا: في الروضة .. نصائح للتعامل مع الطفل العنيد

الطفل في هذه المرحلة العمرية سيظهر ميلاً من أجل تعلم المهارات اللغوية و الحسابية و سيجد هذا في الروضة لأنها ستجعله يكتسب مصطلحات جديدة من خلال تنمية مهارات الاستماع و الفهم و عن طريق الحساب و العد و الفرز سينمي مهاراته الحسابية.

وجود الطفل في الحضانة ستسمح له بأن يطور مهاراته الحركية لأنها بيئة مختلفة عن البيئة التي يتواجد فيها مما سيدفعه إلى اكتشافها كما أنه ستوجد مهارات أخرى مثل القص و اللصق و تشكيل الصلصال و هذا من شأنه أن يعزز التناغم بين عقله و عينيه و يديه.

لذلك يجب أن تحرصي على اختيار الروضة المناسبة التي تسمح لطفلكِ بتنفيذ ما سبق لأن هذا سيعود عليه بالفائدة فيما بعد.

اضف تعليقا