الرئيسية » التعليم الإلكتروني » 6 خطوات ناجحة لتحمي أطفالك من إدمان الإنترنت !

6 خطوات ناجحة لتحمي أطفالك من إدمان الإنترنت !

للأسف، إذا شعرت أو شعر ابنك بالتّوتّر أو القلق في حال لم يستطع أن يصل إلى هاتفه الذّكيّ أو حاسوبه اللّوحيّ، فهو مصاب بما يُعرَف بإدمان الإنترنت ، وهو مرض علميّ مسجّل رسميًّا الآن.. وسواءً وصل أو كاد أن يصل لذلك أحد من أطفالك، اتّبع هذه الخطوات لتخفّف من حدّة أثر التّكنولوجيا على أبنائنا:

1. ابدأ بنفسك:

إنَّ نصيحة مدّتها ساعة عن أضرار الهواتف الذكية والإدمان عليها لا تساوي شيئًا إذا ما كنت كوالد أو أمّ تدمن عليها، أنت بذلك تدمّر كلّ الأثر الّذي تركته في تلك الجلسة ّالودودة مع ولدك، بداية عليك أن تسيطر على نفسك، فتترك الهاتف الذّكي وراء ظهرك ولتحدّد ساعة ثابتة في اليوم لذلك يعرفها الجميع قدر المستطاع ، ساعتها يمكنك الانتقال إلى خطوات متقدّمة أكثر.

قراءة

2. أوجد البديل:

حسنًا ، لا يختلف الكثيرون حول أن الاطفال لديهم الكثير من أوقات الفراغ، على ماذا سيقضونه سيقضونه إذن؟ لم يعد التلفاز مسليًا أو مقنعًا للصغار كما الماضي، الإنترنت ومميزاته أكثر جذبًا من ذي قبل، عليك أن  توجد لأطفالك شيئًا يستفيدوا منه، كأن يكون لهم وقت لنادي في رياضة ما أو لقراءة الكتب أو حتى أن تشاركهم في صناعة أمر ما ولعل ذلك توضحها النقطة الثالثة.

تخطيط

3. ابدأ بمشروع:

لا أقصد هنا مشروعًا تجاريًا، بل مشروع تتعمد فيه أن لا تنهيه بيوم أو يومين ولكن لنقل لشهر أو اثنين وربما أكثر؛ شريطة أن يتاح للجميع المشاركة فيه خاصة الأولاد، فمثلا ما رأيك لو قمت ببناء كوخ صغير في فناء المنزل أو حتى في غرفة نوم الأطفال وكل يوم تشاركهم في شيء ما ، فيكبر هذا المشروع أمامهم خطوة بخطوة، ويصبحون هم الأحرص على بناءه؛ ويمكنك أن تستفيد من هذه الأوقات كثيرًا في بناء علاقة حميمة بينك وبين الأطفال لم تكن تحلم بمثلها .

ربما يمكن أيضا أن ترسم لوحة عملاقة بعض الشيء وإن كنت لا تجيد الرسم، يمكنك أن تطبع واحدة باللون الأسود فقط مع المساحات البيضاء وتلونها أنت واطفالك.

أطفال

4. اصنع منافسة:

هذه المرَّة تكون المنافسة بين الصغار  في شيء يشتركون فيه جميعًا مثل حفظ أجزاء من القرآن الكريم أو تلخيص كتاب مثلًا، أو دراسة شيء ما مقابل مكافأة مالية، وربما ترشدهم إلى مواقع الكترونية أخرى يمكنك تصفحها وهذه أيضًا تشرحها النقطة التالية.

إنترنت

5. ثمّة “إنترنت” مفيد أيضًا:

ليس بالضرورة أن تكون مواقع التواصل الاجتماعي هي المسيطرة على أبناءنا .. من قال ذلك؟ يمكن أن تدلهم على مواقع أخرى رائعة وافعل ذلك بطريقة من اثنتين:

  • إما التوجيه المباشر بتنظيم مفضلة له فيها بعض المواقع التي ترغب في أن يتصفحها أطفالك.
  • أو ان تكلفهم بإنجاز شيء ما مثل الاجابة على مسابقة كنوع من المنافسة بين الأولاد وساعتها سيضطر الطفل، أن يبحث وأن يقرأ لكن بطابع تنافسي جميل، وبالطبع عليك أن تنتبه لأن تكون الأسئلة صعبة بحيث لا يستطيع الاطفال الاجابة بسهولة عليها.

الوقت

6. حدّد وقتًا ثابتًا لهم:

بالطبع ، يمكنك أن تحدد وقتًا للجميع يسمح فيه بالجلوس على الإنترنت وغير هذه الساعة ممنوع ذلك، ولكن لا تصلح هذه النصيحة أبدًا طالما لم يكن هناك البديل، لأنه كما ذكرنا ستترك كمًا كبيرًا من الفراغ هم بحاجة إلى استثماره.



اضف تعليقا