الرئيسية » الأساليب والألعاب التربوية » 6 خطوات مناسبة لتحسين درجات الأبناء في المدرسة !

6 خطوات مناسبة لتحسين درجات الأبناء في المدرسة !

يُفاجأ كثير من الآباء بدرجات أبنائهم الضعيفة وغير المتوقعة في نتائج الاختبارات، مما يستدعي تغيير بعض الأمور في التعامل معهم، سنفندها في تقريرنا هذا لتحسين أداء الطفل في الدراسة.

– الثقة بالنفس:

في أغلب الاحيان يصاب الطفل بالاحباط عندما يحصل علي درجة متدنية من الإحباط وقلة الثقة بالنفس، وهذه من الامور الطبيعية وذلك كون الطفل يتوقع بانه سيحصل علي هذه الدرجات، فإن الأمر لا يحتاج لكثير من الجهد لاعادة ثقة الطفل بنفسه، ويعتبر هذه الخطوة اول وأهم خطوة يجب الإقدام عليها .

– أسلوب التعليم:

يختلف اسلوب التعلم من طفل إلى آخر، فبعضهم يمتلك ذاكرة صورية وآخرون يمتلكون ذاكرة سمعية، فإن أهم الخطوات هى تحديد الطريقة التي يستوعب بها الطفل ويفهم الأمور حتي يتبع الطفل الطريقة المناسبة .

– تحديد الأهداف:

بعد البدء بمساعدة الطفل، يتوجب علي الوالد ان يحدد الأهداف، ولكنه يجب عليه مراعاة بأن الطفل لايمكنة ان يتحسن بوقت قياسي أو أن يقفز من قفزة كبيرة في الدرجات أو أفضل طريق لتحديد ألأهداف، هو ان يطلب الوالد من طفله أو يظهر تحسن في أقرب أختبار.

– التحدث للمدرسين:

– إن مدرس الطفل في المدرسة هو اعلم بالطفل وبالمستوي العلمي لديه، و هو اكثر شخص يمكنه معرفة نقاط ضعف الطالب ونقاط قوته، لذلك يجب علي الوالدين ان يتحدثوا مع المدرس كي يعرف أين تكمن مشكلة الطفل، وفي حالة معرفته يمكن للوالدين أن يساعدا ابنهما بسهولة .

– المكافأة والثناء:

– في حال اذا حصل الطفل علي درجات عالية في الاختبارات، لا يجب علي الوالدين ان يظهروا للطفل بأنه أمر طبيعي وبأن هذا أقل شئ يمكنه عمله، فالطفل قام بمجهود جسدي وعاطفي كبيرين كي يحصل علي هذه العلامة، ولذلك يتوجب علي الوالدين مكافئته علي أدائه الممتاز كي يشعر بالحماسة ولا يصاب بالاحباط .

– التنظيم:

الطفل عادة يريد ان يخرج مع اصدقائة ويلعب ويحظي بوقت فراغ كافى، ويحصل علي علامات جيدة في نفس الوقت، فالطفل لا يمتلك الخبرة الكافية لتنظيم الوقت بالشكل المناسب لاعطاء كل نشاط حقه والموازنة بين كافة أمور الحياة، ولذلك يتوجب علي الوالدين مساعدة أطفالهم كي ينظموا اوقاتهم .



اضف تعليقا