الرئيسية » التعليم الإلكتروني » 5 نصائح لاستخدام تطبيق بريسكوب بطريقة إحترافية

5 نصائح لاستخدام تطبيق بريسكوب بطريقة إحترافية

أصبح التعلم الإلكتروني أفضل بكثير من التعلم التقليدي، وبدأ الآباء يتجهون إليه ويحثون أبناءهم على التعلم من خلاله، فهو يوفر لهم الكثير من المميزات، سواء توفير الوقت والجهد، أو تقديم محتوى تعليمي جيد ومتكامل، أو توافر العديد من أدوات التعلم الغير تقليدية، والتي تقلل شعور الملل لدى الطلاب.

انتشار التعلم الالكتروني بهذا الشكل الملحوظ، شجع المبرمجون على إنشاء العديد من التطبيقات، التي تساعد الطلاب والمعلمين في عملية التعلم، حتى تصبح أسهل وأفضل، وكان تطبيق بريسكوب ، من أفضل التطبيقات التي ظهرت في الفترة الأخيرة، وهو من التطبيقات التي تساعد المُعلم في نشر الفيديوهات التعليمية الخاصة به على الإنترنت.

حتى تستخدم تطبيق بريسكوب بطريقة إحترافية، تضمن لك نشر جميع فيديوهاتك بجودة عالية، وتضمن لك أن تصل إلى الجميع، عليك إتباع هذه النصائح:-

– الإهتمام بالعنوان
العنوان هو أول شئ تقع عليه عين المشاهد، لذا يجب إختيار عنوان جذاب، يجذب نظر المشاهد ويثير فضوله، كما يجب أن يعبر العنوان عن المحتوى الذي يقدمه الفيديو، فالعنوان الجذاب سيجعل المشاهد يقبل على مشاهدة الفيديو، وبالتالي سيحقق الفيديو نسبة مشاهدة عالية.

– تنظيم مواعيد البث
من أهم الأشياء التي تساعدك في نشر فيديوهاتك، هي الإلتزام بالمواعيد المحددة، وتنظيم مواعيد بث الفيديوهات، ففي نهاية كل فيديو اذكر للمشاهد موعد بث الفيديو التالي، والتزم بالموعد الذي قدمت بتحديده بنفسك، فهذا سيساعدك في كسب قاعدة عريضة من المشاهدين.

– استخدام المانشن والهاشتاج
المانشن والهاشتاج، يساعدون بشكل كبير في نشر الفيديو، لذا يمكنك استخدامهم إذا كان الفيديو موجه لقطاع كبير من المشاهدين، وليس لفئة معينة.

– الإشارة إلى مكان التصوير
طبيق بريسكوب  يحتوي على خريطة للعالم توطن فيها الفيديوهات، التي يبثها أصحابها للعموم، مرفوقة بمكان التصوير، لذلك و لتزيد من فرص مشاهدة الفيديو الخاص بك، عليك إضافة مكان التصوير.

– استخدام ميزة الحجب
تطبيق بريسكوب يوفر لك زرا خاصا بالحجب يمكن من خلاله إقصاء أي مستخدم من لائحة المشاهدين، ففي حالة وجود مشاهد يقوم بكتابة تعليقات غير لائقة، أو يطرح أسئلة غير لائقة، ويتسبب في التشويش على الآخرين، يمكنك استخدام هذه الميزة وحذفه.



2017-01-31T12:35:25+00:00الوسوم: , |

اضف تعليقا