الرئيسية » الصحة المدرسية » 4 علامات تكشف مبكرًا مرض طفلك بـ” التوحد “

4 علامات تكشف مبكرًا مرض طفلك بـ” التوحد “

إذا لاحظت على طفلك الانطواء، وعدم الرغبة في اللعب مع أقرانه، وعدم الاستجابة إلى النداء عليه، ولديه حركة مفرطة أو عدم حركة نهائياً، فطفلك مصاب بمرض التوحد، وعليك علاجه بسرعة.

وفي هذا التقرير سنرصد لكِ علامات مرض التوحد وكيفية التعامل مع مريض التوحد !

الميل للأنطواء

هناك بعض العلامات تجعل أي أم تكتشف مرض طفلها بالتوحد، وأهم هذه العلامات هو انطواء الطفل فيمكن للأم ملاحظة هذا الأمر من الشهور الأولى في حياة طفلها، عندما تبدأ في لفت أنتباهه ولا يستجيب، أو عندما تسمعه الموسيقى ولا يلتفت إليها.

وغالباً الطفل مريض التوحد يرغب في الانطواء، فلا يحب اللعب مع أقرانه، ولا يغار منهم، كما أنه دائماً ما يبتعد عن أشقائه، وكذلك لا يتعلق بأمه، ويرفض العناق.

عدم المبالاة

كما أن هناك عوامل أخرى يمكن أكتشافها مبكراً. أي طفل طبيعي وهو نائم ينزعج من الضوء ويمكن أن يستيقظ، ولكن مريض التوحد لا يسبب له هذا الأمر مصدر إزعاج نهائي.

ودائماً ما نلاحظ أفعال غير طبيعية على الطفل المريض، فهو لا يخاف من الأشياء الخطيرة، فيمكنه عبور الطريق السريع بدون خوف أو قلق، كما يمكنه اللعب مع الحيوانات المفترسة وكأنها دمية.

أفعاله مبالغ فيها

معظم المصابين بهذا المرض يكون لهم أفعال مبالغ فيها، ربما تلاحظ على الطفل الحركة بشكل مبالغ، والعكس أيضاً يمكن أن يجلس بدون حركة لفترة طويلة جداً .

كما نري بعض الأطفال تنتابهم نوبات من الضحك الهستيري غير المعتاد بلا مبرر أو سبب واضح.

عدواني طفل-عدواني..-التوحد

غالباً ما يكون مريض التوحد شخص عدواني بالنسبة للآخرين وبالنسبة لنفسه أيضاَ، فمن الممكن أن يحاول إيذاء وضرب نفسه بشكل متكرر، ويرفض الاستجابة إلي طرق التعلم.

ومن الممكن أن تتدهور حالته إذا لم يتم التوجه به إلى أخصائي تأهيل نفسي، حتى يصل إلى عدم التحكم في مسك الأشياء، وعدم القدرة علي التعبير، وقد يصاب بخلل فالتوازن الحركي.

العلاج

ينصح أخصائيو طب الأطفال بسرعة التوجه إلى أخصائى للتأهيل النفسي، وهناك بعض الحالات يمكن علاجها عن طريق العقاقير فقط.

بينما يتم عمل جلسات لتأهيل الطفل ذو الحالة المتأخرة إذا لم يتقبل العقاقير، وشدد عبدالهادي علي ضرورة متابعة مريض التوحد مع الطبيب المعالج، مشيراً إلى أن هناك إحصائية أثبتت أن هناك حالات انتحار بالفعل لمرضي التوحد.



اضف تعليقا