الرئيسية » الصحة المدرسية » 4 أطعمة أساسية تؤثر على ذكاء الطلاب وتحصيلهم العلمي

4 أطعمة أساسية تؤثر على ذكاء الطلاب وتحصيلهم العلمي

أثبتت الدراسات أخيرًا أن أنواع الأطعمة والنظام الغذائي تؤثر بشكل فاعل في مستوى ذكاء الطلاب ومدى تحصيلهم العلمي، وتحفيز قدراتهم العقلية وحجم التركيز والانتباه.

وحدد خبراء التغذية مجموعة من المواد الغذائية، التي اعتبروها تساهم في تنمية الذكاء لدى الأطفال، وعلى رأس هذه القائمة، سنسردها في السطور التالية..

 

المكسرات

إذا تحدثنا عن الأطعمة التي تساعد في تنمية الذكاء فلا يمكن إغفال ذكر المكسرات على اختلاف أنواعها، وذلك لإنها تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون المفيدة، علاوة على إن منها ما يحتوي أيضاً على أحماض أوميجا 3، وجميعها من العناصر الغذائية التي تحافظ على سلامة القوى العقلية.

ويخص الأطباء اللوز وعين الجمل بالذكر كونهما أغنى المكسرات على الإطلاق بعنصر أوميجا 3.

 

الخضروات بأنواعها

تنمية الذكاء من خلال الغذاء تبدأ منذ فطام الطفل، وخلال هذه المرحلة عادة ما يبدي عدم رغبة في تناول الخضر، فتلجأ الأم إلى أغذية الأطفال المُعلبة أو الجاهزة، والتي يفضلها الطفل لحلاوة مذاقها بجانب إنها مستساغة أكثر ويسهل ابتلاعها.

ولكن أغلب الأمهات لا يدركن أنهن بذلك يرتكبن جريمة بحق أطفالهن، فرغم إن هذه الأغذية يكون مصرح بها من قبل وزرات الصحة والهيئات المعنية، إلا إنه لا تمد الطفل بالعناصر الغذائية الهامة بالنسبة له، والتي تساهم في نموه بدنياً وعقلياً بصورة سليمة.

لهذا يوصي الأطباء بتناول الطفل قدر كاف من الخضروات بصفة يومية، كونها تحتوي على نسبة مرتفة من الألياف الطبيعية بجانب إنها تمده بعدد غير قليل من الفيتامينات المختلفة.

اقرأ أيضًا: 5 أطعمة تساعدك على التركيز خلال المذاكرة

 

الحليب والعسل

عسل النحل والحليب لهما مفعول سحري وفوائد صحية عديدة تفوق ما يمكن حصره، ويوصي الأطباء وخبراء التغذية بضرورة تناولهما حتى بالنسبة للبالغين، وأهمية هذين النوعين من الغذاء -بطبيعة الحال- لهما أهمية مضاعفة بالنسبة للطفل.

وكشفت الدراسات أن العناصر التي يحتويها كل منهما بالغة الأهمية، ليس للبناء العضلي والجسماني فقط، وإنما يساعدان كذلك في تنمية الذكاء لدى الأطفال، كونهما ينشطان العقل ويحفزاه ويزيدا من قدرة الأطفال على القيام بالعمليات العقلية والإدراكية.

ولهذا ينصح بحث الأطفال على تناول الحليب المُحلى بالعسل بصفة دورية، كما ينصح خبراء التغذية بتناول الطفل لهذا المزيج صباحاً في مواسم الامتحانات وأيام الدراسة، كونه يزيد قدرة العقل على التركيز وينشط الذاكرة ويسهل من عملية استيعاب المقررات والمواد الدراسية المختلفة.

 

الكرنب

لا تستغرب، فإن الكرنب أحد الأطعمة التي تساهم في تنمية الذكاء لدى الأطفال، والفضل في ذلك لا يرجع إلى قيمته الغذائية فقط أو ما يحتويه من عناصر هامة، إنما تأثيره ينبع من كونه غذاء مهدئ للأعصاب.

ولهذا ينصح بتناوله في فترات الامتحانات، كونه يساعد في إزالة التوتر والقلق ويُخلِص الإنسان من الشد العصبي، وبالتالي يساعد ذلك الارتخاء على تدفق الدم المحمل بالأكسجين إلى المخ، فينشط خلاياه ويضاعف القدرات العقلية للطالب ويعزز قدرته على التركيز.

ولهذا يعده الأطباء من الأغذية المهمة للعقل والمساهمة في تنمية الذكاء ،ويمكن تعزيز تأثير الكرنب بمزجه بعصارة الليمون، نظراً لما يحتوي عليه من نسبة مرتفعة من فيتامين C المفيد للمخ.

اقرأ أيضًا: دراسة تؤكد أن الأسماك تجعل طفلك بارعاً في القراءة



اضف تعليقا