الرئيسية » الأساليب والألعاب التربوية » 3 مصطلحات هامة يجب أن يعرفها المعلم

3 مصطلحات هامة يجب أن يعرفها المعلم

وتتعدد المصطلحات التي تعبر عن المفاهيم ذات الصلة بالعملية التدريسية ومراحلها المختلفة. و لأن إلمام المعلم بالمصطلحات المرتبطة بعمله خطوة جادة وضرورية لمساعدته هو وطلابه على التقدم ، هناك 3 مصطلحات هامة يجب أن يعرفها المعلم ومن هذه المصطلحات  : وقت الانشغال، ووقت الانتظار و التغير المفاهيمي.

1- وقت الانشغال

هو مقدار الوقت الذي يقضيه الطلبة في أداء مهمة ما وهذه بعض الاعتبارات المهمة التي على المعلم مراعاتها عند تحديد زمن الانشغال الذي يجب أن يحدد عند التخطيط للدرس:

  • وقت الانشغال قد يكون يدويا أو عقليا أو كليهما.
  • وقت الانشغال يختلف من طالب لآخر ومن مرحلة لأخرى ومن مهمة لأخرى.
  • وقت الانشغال مهم بصفة خاصة للطلبة ذوي القدرات العقلية المنخفضة.
  • وقت الانشغال مهم في المراحل المبكرة من تعلم المفاهيم أو المهارات.

2- وقت الانتظار

هو الوقت الذي ينتظره المعلم بعد طرح السؤال على الطلاب ،وقد وجدت الأبحاث أن انتظار 2 إلى 3 ثوان كحد أدنى يمكن أن ينتج زيادة في مستوى الدقة والابتكار والتنوع والتفكير الإيجابي، كما وجدت الدراسات أيضاً أن انتظار خمس ثوان بعد طرح السؤال أدى إلى هذه النتائج

  • أعطى الطلاب إجابة أطول وأكثر اكتمالاً بدل الإجابات القصيرة.
  • زاد عدد الأسئلة التي وجهها الطلاب مقابل عدد أقل من الأسئلة وجهها المعلم للطلاب.
  • زاد عدد التجارب العلمية المقترحة وتعددت المداخل وطرق الحل للمشاكل العلمية.
  • قدم الطلاب عددا أكبر من الاستدلالات العقلية المنطقية والمعقولة.
  • زادت مشاركة الطلاب بطيئي التعلم.
  • تغيرت توقعات المعلمين عن أداء الطلاب.

وهذه الإيجابيات تعني أن وقت الانتظار الذي يستخدمه المعلمون بعد طرح السؤال، يؤثر على نوع و كم إجابات الطلبة لأنه يتيح الفرصة للطلاب للتفكير والتأمل وإدراك العلاقات.

3- التغير المفاهيمي

هو العملية التي يتم بها تغيير هذه المفاهيم البديلة أو الخطأ إلى مفاهيم علمية مقبولة ويتطلب تغيير المفاهيم البديلة من المعلم القيام بالآتي:

  • استخدام الأسلوب التدريسي المناسب لتدريس المفاهيم.
  • التعرف على المفاهيم البديلة وأسباب تمسك الطلاب بها.
  • تقديم دروس العلوم للطلاب بصورة تجعلهم يواجهون الظواهر المراد دراستها بصورة مباشرة بدلا من إخبارهم بها كمعلومة بغرض حفظها .
  • بما أن الفهم يتأتى من خلال عمليات التقريب المتتالي، فإن على المعلم إعطاء الطالب الوقت الكافي للفهم حتى يستطيع وضع المفهوم في سياقات أخرى.
  • العمل على تثبيت المفهوم الجديد حتى لا يتلاشى، ويمكن أن تساعد الاختبارات واستخدام المعلومات في سياقات جديدة على ترسيخها في العقل.


اضف تعليقا