الرئيسية » مناهج ودراسات » بهذه الطريقة يمكنك إكمال الدراسة في الخارج مجانًا

بهذه الطريقة يمكنك إكمال الدراسة في الخارج مجانًا

يدفع كثير من الطلاب، مبالغ باهظة في الدراسة في الخارج ؛ للحصول على شهادة جامعية دولية معتمدة، وهذا الأمر مطبق بالفعل في بلدان مثل أمريكا وبريطانيا، لكن في المقابل هناك كذلك دول تمتلك جامعات على مستوى عالٍ من الجودة، وتقدم تعليمها للطلاب الدوليين بدون مقابل أو بمقابل بسيط للغاية، يوازي نفس المقابل المادي الذي يدفعه الطلاب للالتحاق ببعض الجامعات المحلية.

بعيدًا عن المنح الدراسية التي تقدم عادة للمتفوقين دراسيًا أو المتميزين في مجال من المجالات العلمية والرياضية، يمكن لأي طالب الحصول على فرصة للتقديم على واحدة من هذه الجامعات للدراسة مجانًا أو بتكلفة بسيطة.

الدراسة مجانًا في ألمانيا

تأتي ألمانيا على رأس القائمة، باعتبارها واحدةً من أفضل البلدان حول العالم في تقديم خدمات الدراسة المجانية للطلاب الدوليين. معظم الجامعات الحكومية في ألمانيا، تمنح طلابها فرصة الدراسة بدون مقابل مادي. قد يكون الطالب مسؤولًا عن بعض المصاريف الإدارية، التي قد تصل سنويًا إلى ما يقارب 200 دولار أمريكي فقط.

وتشمل قائمة الجامعات التي تقدم فرص الدراسة المجانية للطلاب في ألمانيا، بعض أفضل الجامعات في البلاد مثل جامعة ميونخ وبرلين.

 سيكون على الطالب دراسة اللغة الألمانية أولًا قبل الالتحاق بواحدة من هذه الجامعات. متوسط الوقت الذي يقضيه الطلاب في تعلم اللغة هو ستة أشهر قبل الالتحاق بالبرامج الدراسية.

يتمتع الطلاب في ألمانيا ليس فقط بجودة التعليم، وإنما كذلك بالاقتصاد الأقوى في أوروبا، حيث يسمح للطلاب بعد التخرج بالمكوث في البلاد لمدة معينة بهدف البحث عن وظيفة. بعدها يمنح الطلاب حق الإقامة بشكل دائم في البلاد والعمل فيها وحرية التحرك بين دول الاتحاد الأوروبي.

الدراسة بتكلفة قليلة في فرنسا

لا تشتهر فرنسا بين الكثير من الطلاب، بفرص الدراسة فيها، كما هو الحال في ألمانيا، لكن يوجد الكثير من الجامعات الحكومية في فرنسا، التي تقدم للطلاب الدوليين فرصة الالتحاق ببرامجها، بمقابل مادي بسيط.

بعض الجامعات الحكومية في فرنسا تطلب فقط المصاريف الإدارية التي قد تصل إلى 300 دولار أمريكي مقابل الالتحاق بها. تزيد تلك المصاريف بشكل كبير وملحوظ في بعض التخصصات التقنية ودراسات مثل الطب والأسنان.

وكما هو الحال في ألمانيا سيكون على الطلاب تعلم اللغة الفرنسية باعتبارها لغةً أساسية للدراسة، والامتحان فيها قبل الالتحاق بالجامعة. المشكلة الأساسية التي تواجه الطلاب في فرنسا هي تكلفة المعيشة حيث ترتفع الإيجارات خاصة في المدن الرئيسية مثل باريس.

أوروبا الشمالية

s3

ربما يكون محظوظًا من يحصل على فرصة لانضمام لإحدى جامعات دول أوروبا الشمالية. ليس فقط بسبب مجانية التعليم هناك للطلاب الدوليين، وإنما كذلك لارتفاع مستوى المعيشة وتقديم الدولة الكثير من الخدمات المالية للطلاب.

الدنمارك وفنلندا والنرويج، من أفضل الدول التي تتوافر فيها دراسة مجانية للطلاب بغض النظر عن جنسياتهم وتخصصاتهم العلمية. في النرويج على سبيل المثال تمنح الدولة للطلاب حق الانضمام للجامعة مجانًا، شرط تعلم اللغة المحلية وإثبات الكفاءة فيها، من خلال امتحان بالجامعة، أو في سفارات النرويج في مختلف بلاد العالم.

الهند

ربما يكون من الغريب، وجود الهند على القائمة، لكن إذا كنت ترغب في دراسة تخصصات مثل هندسة الحاسوب على سبيل المثال، فربما عليك إعادة التفكير، حيث تمتلك الهند واحدة من أفضل الجامعات ومراكز الأبحاث في هذا المجال.

الدراسة في الهند ليست مجانية، لكنها قليلة التكلفة للغاية، حيث يتكلف الطالب سنويًا ما يقارب 1200 دولارًا أمريكيًّا نظير الدراسة والإقامة في السكن الطلابي بالجامعة.

ويشمل هذا الدراسة في واحدة من أفضل عشر جامعات في الهند. ما يميز الهند عن غيرها من الدول الموجودة على القائمة هو إمكانية الدراسة بالإنجليزية حيث تعتبر الإنجليزية اللغة الأساسية للتدريس في عدد من الجامعات بالهند.

ماليزيا

النهضة الاقتصادية في ماليزيا، صاحبها في السنوات الأخيرة، نهضة على المستوى العلمي كذلك. تمتلك ماليزيا عددًا من الجامعات المميزة خاصة في تخصصات مثل الهندسة والعلوم الاجتماعية.

معظم هذه الجامعات تكون الدراسة فيها بالإنجليزية، بالإضافة إلى التكلفة المنخفضة للدراسة. يمكن لمعظم طلاب العالم العربي كذلك السفر لماليزيا بدون الحاجة لتأشيرة مسبقة مما يسهل عليهم التقديم للجامعات وزيارة أكثر من جامعة للاطلاع على طبيعة الدراسة فيها قبل قرار الالتحاق بواحدة منها.ش



اضف تعليقا