الرئيسية » حول العالم » 2000 فرنسي يتعلمون اللغة العربية سنويًا

2000 فرنسي يتعلمون اللغة العربية سنويًا

أكد معهد العالم العربي في باريس، تكثيف جهوده لتعليم اللغة العربية وزيادة انتشارها وعدد الناطقين بها حول العالم، ليزيد عن 400 مليون شخص حول العالم.

وقال جاك لانغ، وزير الثقافة الفرنسي السابق والرئيس الحالي للمعهد في باريس، إنه على العرب أن يفخروا بلغتهم ويعتزوا بها، مشيرًا إلى أن المعهد يستقبل نحو 2000 طالب من مختلف الأعمال في دورات وغالبيتهم من الفرنسيين”.

وأشاد بدور العالم العربي واللغة العربية في لعب دور الجسر الحضاري في تاريخ الثقافة العالمية، بما في ذلك دوره المعروف في علوم الرياضيات، والأدب، وغيرها.

ليست فقط الدورات الاعتيادية في أساسيات اللغة هي ما يقدمها المعهد، لكن يمنحهم أيضًا شهادة دبلوم الاختصاص الوطني باللغة العربية لمن يصلون لمستويات متقدمة وفق الإطار الأوروبي المرجعي العام للغات “CEFR” الخاص بالتحقق من القدرة والكفاءة اللغوية.

الشهادة التي يمنحها المعهد مُعترف بها رسمياً في المدارس والجامعات الفرنسية، حيث أنّ شهادة الدبلوم في العربية “DCL” مُسجّلة في “اللجنة الوطنية للشهادات المهنية الفرنسية” منذ عام 2015.

وأدخلت وزارة التعليم الفرنسية، اللغة العربية هذا الموسم بشكل رسمي في المناهج الدراسية لمختلف المراحل التعليمية.

كما يُجري المعهد امتحانات تقييم وتحديد مستوى، لكل من يرغب في التعرّف على مهاراته في اللغة العربية، من منظور أكاديمي ومهني، ووفق أساسيات الفهم والكتابة والممارسة اللغوية.

وفي حملته الترويجية لاستقطاب الراغبين بتعلّم اللغة العربية، يوضح المعهد أنّ هناك 3 مجموعات رئيسية من اللهجات للغة العربية، وهي لهجة “شرق المتوسط”، لهجة “الخليج العربي”، ولهجة “المغرب العربي”.

ومن المُلفت أنّ “مركز اللغة والحضارة في المعهد، يُتيح الاختيار للطلبة ما بين تعلّم اللغة العربية الرسمية الفصحى، أو من خلال اللهجة العربية المصرية، أواللهجة المغربية، أواللهجة السورية، أواللبنانية”.

اقرأ أيضًا: التعليم في فرنسا .. الجامعات هي من تختار الطلاب



اضف تعليقا