الرئيسية » الأساليب والألعاب التربوية » 11 خطوة لتكون الأب المثالي

11 خطوة لتكون الأب المثالي

“يمكن للرجال أن يصبحوا آباءً، لكن القليل منهم يعرف المعنى الحقيقي للأبوة”، هكذا قال ويد بوغز، واصفًا العلاقة بين الرجل وطفله ليحقق فكرة الأب المثالي ، فإذا كنت والد لطفل أو مراهق، فمن المهم أن تكون مسؤولاً عن تربيته ورعايته بطريقة فعالة، بالمحبة والوفاء وكل الرعاية.

ولتستطيع الوصول إلى درجة الأب المثالي ، إليك بعض الأسرار التي طرحها منشغلون بالتربية والتعليم والتعامل مع الأبناء في الطفولة والمراهقة؛ منها:

أن تعرف طفلك

يجب على الأب أن يعرف صفات وسلوك طفله، بمجرد أن تعرف نقاط الضعف والقوة لديه يمكنك أن تختار الطريقة المناسبة للقضاء على السلوك أو العادات السيئة.

قضاء بعض الوقت مع طفلك

يقضي أغلب الآباء معظم وقتهم بالعمل وبالتالي يقضون وقت أقل مع أطفالهم، أثبتت الدراسات بأن الأمهات يقضين وقتاً أطول مع أطفالهن من الأباء، ولكن يجب على الأباء محاولة تخصيص وقت أطول مع أبنائهم لكي يشعر الطفل باهتمام الأب، مثلاً قضاء وقت العشاء معاً، الجري معاً في يوم عطلة وهكذا، لتعزيز العلاقة بين الأب وطفله.

تمتع بحس الفكاهة

في الواقع هناك فرق كبير بين أن تكون مضحكًا وبين امتلاكك لحس الفكاهة. حيث أن الأب المثالي الذي لديه حس الدعابة يحرص على قضاء وقت ممتع مع أولاده عوضًا عن إضحاكهم من خلال إلقاء النكت. فمشاركة أولادك بالأنشطة المختلفة والممتعة تأثيره أقوى بكثير من محاولة إضحاكهم فقط دون بذل أي جهد يظهر اهتمامك لهم.

القيام ببعض الأنشطة معاً

لتكون الأب المثالي عليك أن تشارك مع طفلك في القيام ببعض الأعمال المنزلية، لا تفوت الفرصة في العمل مع طفلك.

تنمية علاقة المحبة مع زوجتك

تنمية علاقة المحبة مع زوجتك تحقق الإنسجام مع عائلتك.. يراقب الأطفال آبائهم عن كثب ويتعلمون منها بسرعة لذا حاول أن لا تتشاجر أنت وزوجتك أمامهم وحاول العمل على تنمية الثقة والمحبة بينكم.

استمع إلى ما يقول طفلك

يجب على الأب أن يجلس مع أطفاله ويستمع إلى ما يريدون قوله، استمع لطفلك واسمح له بالكلام عن ما يريد، لأن كثير من الأطفال يعانون من هذه المشكلة من أن والده ليس لديه الوقت الكافي لأن يستمع له.

كن صديق طفلك المقرب

كم هو أمر جليل أن تمنح ابنك القوة بإطراءاتك البنّاءة ومساعدته في التحديات التي يواجهها ولتحقيق النجاح على المستوى الشخصي والمهني.

2

سيطر على غضبك

يصعب على بعض الآباء أن يديروا أطفالهم فالبعض منهم يفقد أعصابه خلا تعامله مع الطفل، ولكن كونك أب يجب عليك التحلي بالصبر والسيطرة على غضبك وأن تحافظ على هدوئك قدر المستطاع.

علاقتك الجيدة مع والدك

من المهم طبعاً أن تكون علاقتك جيدة مع والدك، لأن طفلك يتعلم منك كل شيء، فإذا كانت علاقتك جيدة بوالدك فسيكون لها أثر كبير وجيد على طفلك.

كن على علم بما يجري في حياة طفلك

على الأب أن يعرف ما يدور في حياة أطفاله، تابع تصرفات وأفعال طفلك اليومية تعرف على أصدقائه، حاول مساعدته في حل المشاكل.

دعه يتحمّل مسؤولية وعواقب قراراته

فإن ذلك يعلم الطفل القيم والمبادئ السليمة واختيار أفضل القرارات في الحياة، وفي النهاية، الحياة ليست سهلة فهي مليئة بالصعاب والمشقات، فاسع دائمًا لتكون الأب المثالي .



اضف تعليقا