الرئيسية » أخبار التعليم » 10 طلاب إماراتيين يشاركون بمعرض إنتل الدولي للعلوم والهندسة

10 طلاب إماراتيين يشاركون بمعرض إنتل الدولي للعلوم والهندسة

يشارك 10طلاب إماراتيين يشاركون بمعرض إنتل الدولي للعلوم والهندسة وهي أكبر مسابقة علمية دولية للمدارس الثانوية في العالم، وتقام هذا العام في ولاية لوس أنجلوس بالولايات المتحدة بين 14-19 مايو 2017.

وعرض الطلاب العشر من سفراء بالعلوم نفكر مشاريعهم البحثية والتكنولوجية التي تغطي مجموعة واسعة من الابتكارات منها استخدام بذور المورينغا لتنقية المياه، وأيضاً إزالة المعادن الثقيلة من مياه الصرف الصحي باستخدام الزيوليت، وكذا الألواح الشمسية المصنوعة من الجرافين لزيادة كفاءة ألواح الطاقة الشمسية، ومشروع عن “الحزام الأخضر”؛ تقنية مبتكرة تضمن عدم تشغيل المركبات إلا إذا كان لدى الركاب حزام الأمان، وتقنية تشتت الضباب الكيميائي لإزالة أو تشتيت الضباب من أجل حركة مرور آمنة، وتقنية أخرى لتحويل ورق الصحف إلى أساس صالح للزراعة يستخدم في التربة للمساعدة في زراعة الأراضي الصحراوية.

ميثاء الحبسي، نائب الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات صرحت بأن  “إلهام الشباب الإماراتي لإبراز مواهبهم وقدراتهم في مجالات العلوم، والتكنولوجيا، والهندسة والرياضيات وتنمية شغفهم للابتكار هو من أهداف مؤسسة الإمارات الرئيسية، ولقد اتخذنا بالفعل خطوات واسعة نحو هذا الهدف بمساعدة شركائنا من القطاعين العام والخاص.”

وأضافت الحبسي:برنامج ” بالعلوم نفكر” منذ تأسيسه ساهم في ربط الآلاف من الشباب بالعديد من البرامج الموجهة نحو دمج ثقافة الابتكار والشغف للعلوم والتكنولوجيا.

“نسعى جاهدين لصنع عقول علمية شابة قادرة على سد حاجة سوق العمل المتزايدة من خلال تعزيز الشغف للعلوم بين الأجيال الشابة، كما اننا فخورون بالطبع بالأداء الرائع لسُفراء بالعلوم نفكر في المسابقة الدولية والتي كانت بمثابة فرصة عظيمة لشبابنا لتمثيل دولة الإمارات العربية المُتحدة في المحافل الدولية وعلى المستوى العالمي، ونعمل دائماً في البرنامج على توفير آفاق لانهائية من الفرص للشباب في دولة الإمارات”، تستطرد الحبسي.

الطلاب الإماراتيون أعربوا عن شكرهم وتقديرهم عبر رسالة جماعية جاء بها: “مشاركتنا ببرنامج بالعلوم نفكر فتحت لنا العديد من الأبواب و الفرص، فها نحن هنا اليوم قد أصبحت من سفراء بالعلوم نفكر نمثل بلادنا في مسابقة أنتل أيسف المقامة في لوس أنجليس، تعجز الكلمات عن التعبير عن مدى فخرنا و اعتزازنا بوجودنا بهذا المكان، ونشكر مؤسسة الإمارات التي منحتنا هذه الفرصة التي علمتنا الكثير، و استطعنا من خلالها التعرف على العديد من الثقافات و المشاريع المختلفة من شتى أنحاء العالم”.

يذكر أن معرض إنتل الدولي للعلوم والهندسة يمنح الفرصة لأكثر من 1800 من الشباب في المرحلة الثانوية يمثلون أكثر من 75 دولة حول العالم لعرض أبحاثهم المستقلة وابتكاراتهم والتنافس على جوائز تصل قيمتها إلى أكثر من 4 ملايين دولار.

وتقيم  لجان تحكيم عالية المستوى من مختلف دول العالم منح الجوائز في معرض إنتل الدولي للعلوم والهندسة، إذ يتم التركيز على قدرات الطلبة على مواجهة المسائل العلمية الصعبة واتباع ممارسات البحث السليمة وإيجاد حلول لقضايا المستقبل، كما تتم مراجعة هذا المشاريع وتحكيمها بواسطة عدد من العلماء الحاصلين على شهادات الدكتوراه في المجالات العلمية المختلفة.



اضف تعليقا