الرئيسية » الصحة المدرسية » 10 دروس في الحياة .. احرص على تعليمها لطفلك

10 دروس في الحياة .. احرص على تعليمها لطفلك

لكل أسرة طريقة ومنهاج في تربية أبنائها، لكن ثمة مشتركات وقيّم لا يمكن أن يختلف عليها أحد، والتي لا بد من تعليمها لأبنائنا لإكسابهم الثقة في النفس والعمل في الجماعة وتقبل الآخر وغيرها من القيم التي تمكنهم من حياة اجتماعية أكثر اتزانًا، سنسردها في تقريرنا الحالي.

1-   الصداقة تتطلب جهدًا

لأن الصداقة طريق ذو اتجاهين ينبغي أن تتحدث مع أصدقائك، وتدعوهم للعب معك أو للخروج. اتصل بهم، أو حتى ابعث لهم بالرسائل كي تطمئن عليهم، لأنه لا يمكنك أن تتجاهل أصدقاءك لشهور ثم تتوقع منهم أن يهبُّوا لمساعدتك عندما تحتاج إليهم.

2- لن تستطيع دائمًا الحصول على ما تريد

يمكن ألا تتم دعوتك إلى حفل عيد ميلاد تكون أختك الكبرى مدعوة إليه، ويمكن أن يذهب أخوك الأصغر فقط إلى رحلة الصيد مع عمَّك؛ وقد يجرح ذلك مشاعرك أو يـُشعرك بالحزن أو الغضب لكن تذكَّر أنه ستأتي حفلات سوف تكون أنت فقط المدعو إليها ونزهات سوف تستمتع بها.

3-  نادرًا ما تنتهي مقارنة نفسك بالآخرين على خير

فدائمًا ما سيوجد من هم أذكى منك، أو من لديهم أصدقاء أكثر منك أو لُعب أفضل منك، أو من يقضون أجازتهم في أماكن أفضل من التي تقضي فيها أجازتك. وغالبًا ما سيضايقك ذلك ما لم تكن مدركًا للجوانب الرائعة في حياتك، فمن الممكن أن تكون خفيف الظل، أو يكون أبوك مدربًا لفريقك الرياضي، أو تكون لديك جدة رائعة تحكي قصصًا مذهلة.

4- ابحث عن السعادة أينما كنت

يرتبط ذلك الأمر برقم 3 المذكور أعلاه. فتوجد بالحياة أشياء رائعة، فقط حاول أن تجدها، وتدركها وتقدر قيمتها.

5-  أحسِن الظن

إذا رأيت طفلاً آخر يقفز بالحبل الخاص بك، حاول أن تظن أنه لم يكن يعرف أنه ملكك. وإذا غضبت والدتك منك بسبب شيء لم تفعله حاول أن تظن أيضًا أنها مرت بيوم عصيب فأخطأت في حقك عن غير قصد. فظن السوء مثل أن تظن أن الطفل قد سرق حبل القفز أو أن والدتك متسلطة وغير عادلة لن يفيدك بشيء بل سوف يجعلك تشعر شعورًا سيئًا.

6-  سوف تواجهك خيبات أمل لكن لا ينبغي لها أن تهزمك

عندما لا تتلقى جائزة في المدرسة مثل جميع أصدقائك، أو عندما لا يتم اختيارك لتكون المطرب المنفرد في كورال المدرسة لك أن تعترف بأن تلك الأمور قد جرحتك، لكن يجب أن تبذل قصارى جهدك كي تتخطاها؛ لأنه سوف يكون هناك مطربًا منفردًا في حفلات أخرى وسوف توجد جوائز أخرى وأشياء أخرى تدعو للبهجة في الحياة.

7-  الطيبة تُحدث فرقًا

فهي سوف تقودك للنجاح في الحياة لأنها الرباط الذي يربط الإنسانية بعضها ببعض. إذن فمصاحبة الفتاة الجديدة في الفصل، ومساعدة والدك في حمل البقالة، والمدافعة عن الطفل الذي يضايقه الجميع أمور أمور تُحدِث فرقًا كل الفرق.

8-  احترم الجميع

ويتضمن ذلك مُعلميك ووالديك وأصدقائك؛ فعندما تعامل الآخرين باحترام غالبًا ما سوف يبادلونك نفس الاحترام. ولا يتعين عليك أن تكون موافقًا على رأي شخص ما أو حتى أن تحبه من أجل أن تتحدث معه باحترام.

9-  لا تبعث بالرسائل أو الإيميلات أو حتى تدخل في محادثة وأنت غاضب

فالناس يقولون ويفعلون أشياء طائشة/متهورة عندما يكونون محبطين أو غاضبين، ثم إننا لا نستطيع استرجاع الكلمات التي تخرج من أفواهنا، فالغضب جزء من الحياة لكن لا ينبغي له أن يكون مدمرًا، فقد تشعر أنك تريد ضرب الحائط أو الصراخ في وجه أختك، لكن هذا الشعور لا يعني أنك يجب أن تفعل ذلك وتتصرف على نحو مؤذٍ.

10-  كن ممتنًا

الشعور بالامتنان جزء لا يتجزأ من الحياة السعيدة، فحاول أن تجد الأشياء التي ستجعلك ممتنًا لوجودها يوميًا. ويمكن أن يكون ذلك بزوغ الشمس من بين السحب وقت العصر، أو الفوز بمباراة كرة القدم، معرفة موعد للعودة إلى المنزل. فإذا نظرت حولك جيدًا سوف تجد الكثير من الأشياء التي تدعو للبهجة.

اضف تعليقا