الرئيسية » الصحة المدرسية » 10 أنواع للمعلمين في الفصل المدرسي.. أيهم أستاذك ؟

10 أنواع للمعلمين في الفصل المدرسي.. أيهم أستاذك ؟

بينما تختلف شخصيات الطلاب في الفصل الدراسي باختلاف أساليب التربية التي يتلقونها في منازلهم، تتباين أيضًا أنواع المعلمين والتي تكمل بدورها الجانب الآخر الشق التربوي للأبناء في المدارس، وتؤثر بالإيجاب أو السلب على معنويات الأطفال ودرجة استجاباتهم للعملية التعليمية.

في هذه السطور؛ نقدم لكم تصنيف المعلمين في الأدب التربوي من وجهة نظر الإداريين..

 

المعلم عصبي المزاج

  • يحتد لأتفه الأسباب وتثيره شتى أنواع المواقف.
  • يصرخ ويزمجر بالتهديد والوعيد.
  • علاقاته الاجتماعية قليلة.
  • لذلك تقل فاعلية المتعلمين ويمتنعون عن المشاركة.

 

المعلم ضعيف الشخصية

  • تنعدم لديه القدرة والجرأة على اتخاذ القرار.
  • لا يمتلك مقومات إدارة حوار أو مناقشة.
  • يعجز عن إدارة الصف وضبطه بفاعلية.
  • قد يكون متمكن من تخصصه ومؤهلا تربويا ولكن يصعب أن يشفع له ذلك إن كان صاحب شخصية ضعيفة.
  • لذلك يجد المتعلمين فيه مجال خصبا للعب وممارسة هواياتهم في المشاغبة و النظر إليه نظرة استخفاف.

 

المعلم المتشدد

  • الشدة والعنف والعبوس وكثرة الانتقاد لكل شيء سمة لا تنفك عنه طوال الحصة الدراسية.
  • مجال الأسئلة المسموح بها لديه ضيق.
  • لهذا لا يطرح المتعلمون الأسئلة خوفا من ردود أفعاله.
  • صفاته الإخلاص في العمل والمهنة.
  • لذلك يمتاز بالانضباطية والدقة والنظام في أداء عمله.
  • هو الشخص المرغوب في الإدارة المدرسية فهل حقا هو المعلم الذي نريد؟؟!!

 

المعلم المتذمر

  • كثير الشكوى والتذمر بداع أو بغير داع حتى أصبحت ديدنه صباح مساء.
  • لايعرف ماذا يريد فتجده دائم السخط والعبوس.
  • لذلك فطبيعته تثير ضجر الطلاب وتشعرهم بالملل والاحباط.
  • لأنه ملول بطبعه فهو لا يحب المناقشة ولا طرح الأسئلة.

 

المعلم اللامبالي

  • مهمل لواجباته.
  • يفتقر إلى الدقة والانضباط في عمله.
  • كثير الأعذار.
  • لا يبالي كثيرا بالأنظمة والقوانين.
  • لا يحب مهنته لأنها لا تحقق طموحه.

 

المعلم الانعزالي

  • يميل إلى الانطواء وعدم الإختلاط مع الآخرين.
  • قليل الكلام.
  • يبتعد عن النشاطات.
  • لا يحب طرح الأسئلة و إن طرحت عليه يهملها ونادرا مايجيب عليها.
  • علاقته محدودة جدا مع طلابه.
  • منضبط ومحترم للقوانين.
  • يعتني كثيرا بالسجلات الكتابية الخاصة بالمعلمين.
  • طريقة تدريسه حديث متواصل إلى نهاية الحصة الدراسية.

 

المعلم النشيط

  • يتسم بالحيوية والنشاط في العمل.
  • يميل إلى السرعة في إنجاز أي عمل.
  • يخلق جوا من الحيوية والنشاط في مكان تواجده.
  • يلتزم بالأنظمة والقوانين.
  • علاقته جيدة مع المتعلمين.
  • يتحدث كثيرا ويستمع.
  • يطرح ويجيب على الأسئلة بنفسه لطبعه الذي يميل إلى السرعة.
  • يمتاز بكثرة الحركة في غرفة الصف مما يقلل انتباه المتعلمين.
  • يشعر بالمسؤولية.
  • يبذل أقصى ما لديه من طاقة لتحقيق تلك المسؤولية.

 

المعلم المرح

  • يمتاز بالبشاشة وسعة الصدر.
  • يتقبل الآخرين ويعفو عن أخطائهم.
  • يخلق جو المرح والسرور مع الجميع.
  • يمتلك شخصية قوية إضافة إلى صفة المرح لديه التي تزيد انتباه المتعلمين وترفع وتيرة المناقشة لديهم.
  • المرح مع صاحب الشخصية الضعيفة يعني الفوضى وعدم الانضباط.

 

المعلم المداهن

  • يمتاز بالبشاشة وسعة الصدر.
  • فهم الواقع جيدا.
  • يمتاز بالذكاء فهو يدرس شخصية مدير المدرسة ويتعرف على الأمور التي يرغبها المدير.
  • يهتم بالشكليات المعهودة والسجلات الكتابية المعتادة وهي وسيلة من وسائل إرضاء الإدارة المدرسية.
  • يصبح في موضع حقد من قبل الآخرين.

 

 المعلم المتزن

  • يضع الأمور في نصابها.
  • يحرص على تطوير نفسه مهنيا فهو يملك طموحا مهنيا.
  • يحرص على العلاقات الجيدة مع الجميع.
  • يحسن إدارة الصف.
  • يشجع على المناقشة والتعبير الحر.
  • يمتلك القدرة على اتخاذ القرار.
  • ييستغل النشاطات المختلفة لغرس القيم والاتجاهات.
  • يخطط لعمله جيدا ويحرص على التنظيم ويتجنب العشوائية.
  • يمتلك القدرة على مشاهدة كل ما يجري داخل القاعة الدراسية.

 

وفي النهاية.. كل معلم له أسلوبه الذي يميزه عن غيره في التدريس ولكل منهم وجهة نظره الخاصة به في التعامل مع المتعلمين بفاعلية فمعلم الخير يستغفر له كل شيء حتى الحيتان في البحر.



اضف تعليقا