الرئيسية » الأساليب والألعاب التربوية » وصفة لطريقة التعامل اللغوية مع طفلك

وصفة لطريقة التعامل اللغوية مع طفلك

عليكِ أن تعرفي أن التطور اللغوي يختلف من طفل لآخر، فهناك أطفال يتحدثون أبكر وأسرع من آخرين، ولكن طالما طفلك يتطور بشكل طبيعي ويفهم ما يسمعه من عبارات ويستجيب له وفق عمره، لا تقلقي من الأمر وتأخر نطقه لبعض الكلمات.

 هناك بعض الألعاب اليومية التي يمكن ممارستها مع طفلك لمساعدته على تطور مهاراته اللغوية، ولكن في البداية تعرفي على التطور الطبيعي حسب عمر طفلك.

مع بلوغ طفلك الشهر السابع، سيبدأ في معرفة اسمه والالتفات لكِ كلما ناديته باسمه، في هذه المرحلة هو ما زال يخزن كل العبارات والجمل التي يسمعها ويتعرف بالتدريج على مدلولها كعبارات السعادة أو الحزن أو الجدية وبناء عليه سيتعرف على ردود أفعالك وإحساسك الذي تتحدثين به معه.

يبدأ الطفل فى استخدام الكثير من اللفتات اللفظية للتعبير عن احتياجاته كرفع ذراعيه رغبة في حمله، التي تستطيعين تفسير معناها، ومع الوقت تتحول هذه اللفتات إلى كلمات.

عند عمر 15 شهرًا تقريبًا يصبح لطفلك القدرة على تمييز أجزاء جسمه المختلفة، والإشارة إليها عندما تذكرين اسمها له.

بدايةً من عمر عام إلى 15 شهرًا، يصبح طفلك قادرًا على تمييز أسماء الأشياء المحيطة به والمقربة مثل لعبه، كوبه، ملابسه.

مع عمر العام، يبدأ الطفل بالاستمتاع بسماع الأغنيات، القصص التي تُقرأ له والتطور الطبيعي أنه يبدأ في تسمية الأشياء التي تشيرين إليها.

مع وصول الطفل لعمر 18 شهرًا، يكون محصلته اللغوية 10 كلمات على الأقل يستطيع نطقها، وبعدها تزداد المحصلة اللغوية للطفل بشكل كبير، ومن المفترض أن طفلك يستطيع التعبير وفهم معظم الكلمات اليومية عند بلوغه العامين.

عند بلوغ طفلك العامين، يجب أن يكون طفلك قادرًا على معرفة اسمه والإشارة إلى نفسه.

عند عمر العام إلى 15 شهرًا، يجب أن يبدأ طفلك الاستجابة للتوجيهات المختلفة، مثل “نم، اشرب، قف”، وعند بلوغ العامين يكون قادرًا على فهم جمل أكثر تعقيدًا، وتكوين جمل من كلمتين، غالبًا ما تتكون من اسمه أو اسمك، مع طلب مثل “أنا أشرب”.

بعد سن 3 سنوات، تتضاعف مهارات طفلك اللغوية بشكل سريع، ويبدأ في النطق والتحدث بانطلاق أكثر وبشكل صحيح في إخراج الكلمات.

والآن، مارسي هذه الألعاب مع طفلك لتتطور مهاراته اللغوية بشكل صحيح:

يمكنكِ ممارسة هذه الألعاب مع طفلك منذ الولادة وباستمرار كلما كبر في العمر.

من الولادة، اقرئي لطفلك الحكايات يوميًا، سيستطيع عقله تخزين المعلومات والعبارات، حتى الاستخدام في مرحلة الكلام.

في عمر أربعة أشهر، ابدئي بإحضار الكتب الكبيرة الملوّنة، التي تحمل مجسمات مثل الحيوانات والزهور والفواكه، اقرئي لطفلك منها يوميًا ودعيه يلمسها وينظر لها ويكتشف بنفسه.

مع بلوغ طفلك 6 أشهر، يمكنكِ أن تحضري له الألعاب التي تقلّد أصوات الطيور والحيوانات، الغناء لطفلك والقراءة بصوت متلوّن ونغمة مسموعة مع الحديث الدائم معه على مدار اليوم عن أي شيء وكل شيء.

مع بداية مرحلة جلوس طفلك بمفرده، يمكنكِ صنع مسرح عرائس منزلي له، اقرئي له حكاية ومثليها بالعرائس، وإذا بدأ بالتفاعل معكِ، كرري نفس الجمل بطريقة نطق صحيحة حتى تتخزن في عقله جيدًا.

مع بلوغه 10 أشهر، أحضري له الكتب المجسمة الكبيرة، واتركيه يتصفحها وأنتِ تشرحين له أسماء الأشياء في الصفحات، مثل: هذه زهرة، هذه قطة.. وهكذا.

استخدمي جملًا قصيرة وبسيطة عند اللعب معه مثل: “هيا نلعب بالكرة الخضراء، ما رأيك في تناول تفاحة حمراء؟ وهكذا”.



2016-07-30T20:47:03+00:00الوسوم: , |

اضف تعليقا