الرئيسية » أخبار التعليم » وزارة التعليم تعتمد مبادرة “الساعة القرائية” في ست مناطق

وزارة التعليم تعتمد مبادرة “الساعة القرائية” في ست مناطق

اعتمدت وزارة التعليم تعميم مبادرة الساعة القرائية ، التي نفَّذتها الإدارة العامة للتعليم بمنطقة تبوك، ضمن مراحل مشروع تحدّي القراءة العربي للعام الماضي.

وأوضح مدير عام التعليم بمنطقة تبوك، إبراهيم بن حسين العُمري، اليوم الأربعاء، أنَّ المبادرة تأتي في إطار المساهمة بتشجيع الجميع على القراءة والاطلاع.

وأشار إلى أنَّ الوزارة ستعمل على تطبيق المبادرة هذا العام وفق آلية ستعلن لاحقًا ضمن مراحل المشروع في 5 إدارات تعليمية في الرياض، المنطقة الشرقية، ينبع، عنيزة وصبيا، بالإضافة إلى تعليم تبوك.

“الساعة القرائية” التي استحدثت على مستوى مدارس منطقة تبوك بنين وبنات، تهدف إلى تكريس ثقافة القراءة، من خلال ساعة قرائية موحدة، أثناء الحصتين الثانية والثالثة يشارك من خلالها الطلاب والطالبات.

وأفادت مساعدة مدير عام التعليم بالمنطقة لتعليم البنات، “نجلاء الشامان”: أنه تم تدريب أكثر من 600 مشرف ومشرفة، ضمن مشروع تحدي اللغة العربية.

من جانبها، قدمت وكيل وزارة التعليم للتعليم “بنات” المشرف العام على مشروع تحدي القراءة العربي بالوزارة د. هيا عبدالعزيز العواد شكرها وتقديرها لمنسقة مشروع تحدي القراءة العربي بالإدارة العامة للتعليم بمنطقة تبوك وعضو اللجنة العليا للمشروع ريم عبدالكريم الجوفي عبر خطاب شكر وتقدير على مبادرة “الجوفي” الساعة القرائية التي نفذتها الإدارة العامة للتعليم بمنطقة تبوك العام الماضي ضمن مراحل المشروع .

ونوهت العواد بالمبادرة المميزة مثمنةً استعراض “الجوفي” مضامينها وتطبيقها في مدارس منطقة تبوك للبنين والبنات في العام الماضي عبر لقاء منسقي ومنسقات المشروع لإدارات التعليم بالمملكة، والذي نفذته الوزارة عبر برنامج لقاء المرئي الشهر الماضي .



اضف تعليقا