الرئيسية » الأساليب والألعاب التربوية » هل تكون الحضانة الإلكترونية بديلًا عن رياض الأطفال ؟

هل تكون الحضانة الإلكترونية بديلًا عن رياض الأطفال ؟

بينما ينشغل الآباء والأمهات في مهام عملهم وما يتطلبه ذلك من إيداع أبنائهم في إحدى رياض الأطفال، وتكبد تكاليف مالية إضافية إلى جانب الأعباء الطبيعية للمنزل، أتاحت شركة “جوجل” جهازًا ذكيًا يتغلب من خلاله أولياء الأمور على الحاجة لرياض الأطفال أو تواجد جليسة الأطفال، وذلك من خلال الحضانة الإلكترونية أو الحضانة عن بعد.

يمكِّن هذا الجهاز الآباء من متابعة شؤون الأبناء أثناء تركهم بمفردهم في البيت، وأودعت شركة جوجل هذا الجهاز براءة حقوق فكرية.

ويتيح الجهاز للآباء التواصل مع أبنائهم في المنزل من خلال تطبيق ذكي يحملونه في هواتفهم.

وقالت الشركة إن النظام الجديد صمم ليأخذ في الاعتبار الحاجة إلى تحسين الأساليب والأجهزة، لحماية الأطفال غير المراقبين في المنزل.

في الجهة الأخرى، ترى الجمعية الوطنية الأمريكية لحماية الأطفال من العنف أن الاعتماد على الأجهزة الرقمية في رعاية الأطفال قد يعرضهم للخطر، فبالرغم من تحقيق التطبيق ارتياحًا ذهنيًا لدى الآباء، إلا أنه سيخلق تصورًا محدودًا لشروط السلامة لديهم.

وفي حال استشعر النظام اضطرابًا لدى الطفل، يقوم بتعطيل مكابس الكهرباء في البيت، وإخبار الآباء من خلال إرسال تحذيرات صوتية وإشارات ضوئية مثل: “طفلك يقترب من موصل كهربائي” أو “طفلك وحده لمدة عشر دقائق”.

وتسمح أجهزة “جوجل” في أيامنا هذه، بإدارة بعض الأمور، مثل إطفاء الضوء وتدفئة الغرف والتأكد من وجود شخص قبالة باب البيت الخارجي.

اقرأ أيضًا: ما الذى يجب أن يتعلمه طفلك فى رياض الأطفال ؟



اضف تعليقا