الرئيسية » الأساليب والألعاب التربوية » هكذا يمكنك كسب صداقة الأبناء .. ابدأ باللعب معه

هكذا يمكنك كسب صداقة الأبناء .. ابدأ باللعب معه

صداقة الأبناء مصطلح شبه غائب في كثير من العلاقات الأسرية الحالية، نظرًا لعدد من الأساليب التربوية الخاطئة التي ينتهجها الآباء في تربية أبنائهم، والتي أفردنا لها عدة مقالات سابقة، مما يدفعهم للجوء لأصدقائهم ومحادثتهم بكل أمور حياتهم بدلا من الآباء، مما يعرضهم للانحراف أو اكتساب عادات سيئة.

في السطور التالية نستعرض عددا من النصائح التي من شأنها مساعدة الآباء على كسب صداقة الأبناء وحمايتهم من مخاطر الانجراف وراء أصدقاء السوء أو رغباتهم في اتباع سلوك غير قويم قد يودي بمستقبله وينهي حياته العلمية والاجتماعية تمامًا.

-التقرب إلى الآبناء ومشاركتهم في كافة الأنشطة التي يمارسونها، وتقديم الرعاية والحب والاهتمام اللازم له، يجعل العلاقة بين الطرفين أكثر صلابة وقوة.

-التعرف على طبيعة المرحلة العمرية التي يمر بها الأبناء، وكيية التعامل معهم.

-تلبية طلبات ورغبات الأبناء، دون المبالغة، والحديث الدائم معهم عن اهتماماتهم.

– الحرص على إشراك الأبناء في كافة النقاشات التي تدور داخل الأسرة، سواء اجتماعية أو سياسية، مما تنمي شخصيته وتجعله أكثر قربا من أفراد الأسرة.

-تفهم أخطاء الأبناء، والعمل على إصلاحها بالحديث الدائم معهم، فضلا عن إشعارهم بالأمان يكون له بصمة السحر في العلاقة بين الطرفين.

-تنمية ثقافة الأبناء، وإثرائهم بالمعلومات عن الفروق الإنسانية في الشخصيات والسلوك، تجعلهم يتجنبون التقليد والإقتداء بكل فعل أو عمل يحدث أمامهم.

تنمية هوايات الأبناء، وتشجيعهم الدائم على الاستمرار في ممارستها والنجاح في حياتهم، يبث فيهم روح الألفة والود.

اقرأ أيضًا: نصائح مهمة لتربية نفسية سوية لابنك المراهق



اضف تعليقا