الرئيسية » حول العالم » نظرة على نظام التعليم في الإمارات.. معلومات قد تقرأها لأول مرة

نظرة على نظام التعليم في الإمارات.. معلومات قد تقرأها لأول مرة

بدأ نظام التعليم المدرسي رسميًا في إمارة أبوظبي في سيتينات القرن الماضي، ولكن جاءت خطوة قوية وحاسمة في عام 1971 عندما تم إعلان إتحاد دولة الإمارات، وتشكلت وزارة التربية والتعليم. يتألف النظام من القطاعين العام والخاص، حيث يتم تمويل التعليم العام بالكامل من قبل الحكومة ويتم توفيرها مجانًا لجميع مواطني دولة الإمارات من المستوى الإبتدائي حتى المستوى الجامعي. توجه الحكومة ما يقرب من 20% من نفقاتها إلى التعليم.

في يوليو 2012، وافق مجلس الوزراء لدولة الإمارات على القانون الجديد الذي يجعل التعليم إلزاميًا وحق أساسي لكل مواطن في دولة الإمارات. وفقًا لهذا القانون، يجب على الحكومة توفير التعليم المجاني لكل مواطن من عمر ست سنوات حتى بلوغ سن 18 سنة أو حتى الإنتهاء من الصف الـ 12 أيهما أسبق، وذلك من خلال المدارس الحكومية والمؤسسات التعليمية.

ويلزم القانون أيضًا أولياء أمور الأطفال بمتابعة إلتزام أبنائهم والإستمرارية في التعليم بما يتماشى مع أسس التقويم الأكاديمي التي وضعتها وزارة التربية والتعليم. يُعفى من ذلك الطلاب الذين يعانون من بعض الأمراض المزمنة أو الإعاقة والذين لا يمكنهم مواصلة تعليمهم في المدارس أو مراكز التربية الخاصة وذلك بموجب قرار صادر عن وزير التربية والتعليم.

الجهات الحكومية المعنية في مجلس أبوظبي للتعليم

مجلس أبوظبي للتعليم: تم إنشائه في عام 2005، وهو المسؤول عن الإشراف وتنظيم وقيادة مبادرات التنمية في قطاع التعليم في إمارة أبوظبي، بما في ذلك القطاعين العام والخاص والتعليم العالي. تمتد ولايتها جميع مراحل نظام التعليم من خلال أولوية التعليم الثانوي والعالي، وكذلك الفني والمهني وتعليم الكبار في إمارة أبو ظبي.

وزارة التعليم العالي والبحث العلمي: أنشئت هذه الوزارة بموجب القانون الإتحادي رقم (4) لسنة 1992 للإشراف على سياسات البحث العلمي في دولة الإمارات العربية المتحدة. إن هذه الوزارة مسؤولة عن التخطيط العام للتعليم العالي والبحث العلمي في البلاد، كما تقوم بترخيص مؤسسات التعليم العالي الخاصة واعتماد برامجها الأكاديمية وتوفير الإشراف عليها لضمان أن معايير الجودة بها  تتماشى مع الخطة الرئيسية للتعليم العالي.

وزارة التكافؤ الأكاديمي (AED): تابعة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي وهي المسؤولة عن تقييم المؤهلات الأجنبية وتوفير معادلة الشهادات.

لجنة الإعتماد الأكاديمي (CAA): تابعة لوزارة التعليم العالي وهي مسؤولة عن ترخيص واعتماد مؤسسات التعليم العالي وبرامجها.

مكتب القبول والتوظيف الوطني (NAPO): تأسس في عام 1996 لتطوير إجراءات القبول من طلاب المدارس الثانوية لمؤسسات التعليم العالي الحكومية: قبول الوطنية ومكتب التوظيف (NAPO).

التعليم الحكومي

التعليم في الإمارات

إن التعليم العام أو الحكومي في أبو ظبي إلزامي لجميع مواطني دولة الإمارات وتلتزم الحكومة بتعبئة جميع مواردها لتوفير التعليم المجاني لمواطنيها. أما عن الوافدين للإمارات العربية المتحدة فقد يحضرون المدارس الحكومية ويدفعون فيها رسومًا دراسية. يجرى الفصل بين الجنسين من الطلاب في المدارس والجامعات الحكومية. ولكن هناك العديد من المؤسسات الخاصة يُسمح فيها بالإختلاط.

رياض الأطفال: يدرس فيها الأطفال الذين هم دون سن القبول في الصف الأول ووصلت أو ستصل أعمارهم إلى سن 3 سنوات و 5 أشهر بحلول 1 أكتوبر وهذا شرط القبول لرياض الأطفال. يحضر الأطفال به عامين به فصول مختلطة بين الجنسين.

الإبتدائي والثانوي: يضم التعليم العام في أبو ظبي ثلاث مراحل:  المرحلة الأولى من الصف (1-5) والمرحلة الثانية من الصف (6-9) والمرحلة الثالثة من الصف (10-12). الأطفال الذين بلغوا أو سوف يبلغون سن خمس سنوات وستة أشهر في 1 أكتوبر يتم قبولهم في الصف الأول من التعليم الإبتدائي.

المدارس النموذجية: هناك 25 مدرسة نموذجية في أبو ظبي والتي تغطي جميع مراحل التعليم الإبتدائية والثانوية. تقوم جامعة زايد ومعهد التكنولوجيا التطبيقية بإدارة المشاريع التعليمية في هذه المدارس. بدأت المدارس النموذجية كبرنامج تجريبي في العام الدراسي 1994-1995 مع إنشاء مدرسة الغزالي النموذجية من قبل المنطقة التعليمية في أبوظبي. لا تقبل المدارس النموذجية جميع المتقدمين بسبب الأعداد المحدودة للطلاب. يتم قبول الطلاب المسجلين في الصف الأول بشروط مسبقة.

تسجيل الطلاب في المدارس الحكومية

يسمح للطلاب الجدد من الصف الأول وحتى الصف الـ 12 بالتسجيل في المدارس الحكومية على أساس القدرات ومتطلبات كل مدرسة على حدة. وبالإضافة إلى ذلك، يتم قبول الطلاب في المدارس الخاصة ومراكز تعليم الكبار والدراسات المنزلية والمدارس العسكرية من داخل أو خارج البلاد أيضًا وفقًا للشروط التي وضعها مجلس أبوظبي للتعليم.

من أجل أن يسجل الطالب في مدرسة حكومية، يجب أن يقوم الوالد بملأ الطلب وتقديمه إلى مسؤول مجلس أبوظبي للتعليم مع المستندات المؤيدة. وتشمل المستندات المطلوبة أصل وصورة من وثائق إثبات الجنسية مثل دفتر العائلة للأطفال من مواطني دولة الإمارات أو جواز السفر لغير المواطنين، وأصل وصورة من بطاقة الهوية، وأصل وصورة من شهادة الميلاد، وصورة حديثة للطالب (4 × 6 سم)، والشهادات التعليمية للطالب إن وجد من الصف ال2 وحتى الصف ال12. لت تتم الإجراءات إلا بعد أن يتم الموافقة على ملف الطالب من قبل مركز عمليات قطاع المدارس في مجلس أبوظبي للتعليم. وبمجرد الموافقة على الطلب في نظام ESIS، فإن أحد الوالدين يتلقي إشعار برسالة إلكترونية أو هاتفية تفيد بالقبول. عند الانتهاء من الصف الـ 12 يتم منح الطلاب شهادة الثانوية العامة.

التعليم العالي في أبو ظبي

يهيمن قطاع التعليم العالي في أبو ظبي بنسبة 19 مؤسسة تعليمية، والغالبية العظمى منها تقع في إمارة أبوظبي مع عدد قليل منها في العين والمنطقة الغربية. وتنقسم هذه المؤسسات إلى فئتين: المؤسسات الاتحادية والمؤسسات غير الاتحادية.

وبالإضافة إلى ذلك، هناك أيضا مؤسسات التعليم العالي والتي تُدَار وتُمَول من قِبل القطاع الخاص. توفر الجامعات الحكومية وكليات التقنية العليا التعليم العالي المجاني لجميع المواطنين، في حين أن الجامعات والكليات الخاصة مفتوحة لجميع الطلاب.

يتم ترخيص هذه الجامعات من قِبل لجنة الإعتماد الأكاديمي التي تعمل داخل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وهي تعتمد أيضًا برامجها. يتطلب الحصول على درجة جامعية في معظم التخصصات حضور أربع سنوات على الأقل من التعليم الجامعي.

التقديم إلى مؤسسات التعليم العالي

إن مكتب القبول والتوظيف الوطني (NAPO) هو المسؤول عن تجهيز وإستلام الطلبات من الطلاب الذين يرغبون في التقديم إلى مؤسسات التعليم العالي الحكومية المختلفة في البلاد بما في ذلك جامعة الإمارات العربية المتحدة، وكليات التقنية العليا (HCT)، وجامعة زايد (ZU)، ومركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني (ACTVET)، بالإضافة إلى طلاب المنح الدراسية الذين تكفلهم وزارة التعليم العالي والبحث العلمي للدراسة في الخارج.

تكون إختبارات التقييم والكفاءة المشتركة (CEPA) في مواد اللغة الإنجليزية والرياضيات وهو شرط مسبق لجميع الطلاب المتقدمين من خلال مكتب القبول للدراسة في جامعة الإمارات، وكليات التقنية العليا، وجامعة زايد (ZU) أو للدراسة في الخارج تحت رعاية وزارة التعليم العالي.

لغة الدراسةالتعليم في الإمارات

إن لغة التي يتم التدريس بها في المدارس الحكومية هي اللغة العربية، مع إستخدام اللغة الإنجليزية في بعض العلوم والمواد التقنية.

تم إطلاق الخطة الاستراتيجية والمكونة من 10 سنوات من قبل مجلس أبوظبي للتعليم في عام 2010، والتي تركز بشكل خاص على تعزيز مهارات اللغة العربية والإنجليزية للتلاميذ في مدارس أبو ظبي من رياض الأطفال إلى المرحلة الثانوية. كما تسعى الخطة أيضًا إلى رفع الكفاءة اللغة الإنجليزية لدى المعلمين من خلال توفير برامج متخصصة. وعلاوة على ذلك، بدأ مجلس أبوظبي للتعليم وتوظيف المعلمين الناطقين بالانكليزية كلغة أم لتعليم اللغة الإنجليزية في المدارس الحكومية في أبوظبي.

إن اللغة الإنجليزية هي اللغة الرئيسية للتدريس في كل من جامعة الإمارات العربية المتحدة وجامعة زايد، ولكن من المتوقع أن يتم التدريس باللغتين العربية والإنجليزية للطلاب.

العام الدراسي

منذ العام الدراسي 2010-2011 وقد قسمت وزارة التربية والتعليم في دولة الإمارات العام الدراسي إلى 3 فصول دراسية. ومع ذلك، فإن القرار الذي ينطبق على كل من المدارس الحكومية والخاصة التي تتبع منهج الوزارة لن يؤثر على العام الدراسي الذي سيبقى 180. يبدأ العام الدراسي في سبتمبر  وينتهي في يونيو، مع إجازتي بين كل فصل والعطلة الصيفية بعد إنتهاء العام الدراسي. تبدأ الأجازة الأولى ديسمبر كانون الاول وتمتد لمدة ثلاثة أسابيع، والثانية في مارس لمدة أسبوعين.

تبدأ عطلة الصيف في يوليو تموز. إن العام الدراسي لأكبر جامعة هناك وهي جامعة الإمارات العربية المتحدة، يتكون من فصلين دراسيين. الفصل الدراسي الأول من سبتمبر إلى يناير، والفصل الثاني من نهاية يناير وحتى منتصف يونيو. قد تستخدم هيئات التعليم العالي الأخرى نظام مختلف. في أبو ظبي.

التعليم الخاص

برز القطاع الخاص كأحد أهم مرافق التعليم في دولة الإمارات من خلال تلبية إحتياجات الطلاب الوافدين. وهناك عدد كبير من الطلاب الأجانب يترددون على المدارس الخاصة على الرغم من أن المدارس الحكومية قد يقبل بها عدد معين منهم مقابل دفع رسوم باهظة. هناك شبكة كبيرة من المدارس الخاصة التي تضم 181 مدرسة خاصة في أبو ظبي، كما توجد مطاعم تخدم أكثر من 165،000 طالب. تقدم هذه المدارس مجموعة كبيرة من المناهج بما فيها البكالوريا الدولية (IB)، من وزارة التربية والتعليم البريطانية والأمريكية والفرنسية والمناهج الهندية والفلبينية وغيرها. ومع ذلك، يجب أن تقدم أيضًا برامج أساسية مثل التربية الإسلامية والدراسات الإجتماعية واللغة العربية. أما على المستوى الوطني فيخدم هذا القطاع أكثر من 40% من العدد الإجمالي للطلاب في دولة الإمارات. كما قد سجلت معدلات نمو أعلى من القطاع العام.

إن مجلس أبو ظبي للتعليم مسؤول عن الإشراف على نظام التعليم الخاص في أبو ظبي. يمكن للوالدين البحث عن المدارس الخاصة التي تتناسب مع ميول أبنائهم عن طريق محرك بحث المدارس الخاص بمجلس أبوظبي للتعليم.

الرسوم المدرسية في القطاع الخاص: مجلس أبوظبي للتعليم (ADEC) هو المسؤول عن تنظيم رسوم المدارس الخاصة في إمارة أبوظبي، ويجب أن يتم الموافقة على أي زيادة في الرسوم الموجودة من قبل المجلس. لا يُسمح للمدارس بطلب دفع الرسوم الدراسية لمدة عام كامل دفعة واحدة.

أما بالنسبة لرسوم التسجيل فلن يقوم الآباء بدفع أي شئ إلا عندما ينضم الطالب إلى المدرسة، وينبغي أن يتم خصم رسوم التقديم من الرسوم الدراسية لهذا العام. تُقدر رسوم التسجيل بنسبة 5% من الرسوم الدراسية السنوية، ويجب أن لا يكون أكثر من 500 درهم. كما لا يجوز فرض رسوم على إعادة تسجيل أي طالب مسجل بالفعل في المدرسة وينوي الإستمرار هناك للسنة التالية.

تعليم الكبار أو البالغين

تتم مرحلة تعليم الكبار بالتوازي مع التعليم العام والتقني لأولئك الذين يرغبون في الحصول على فرصة أخرى للتعليم للتطوير خارج مجال المهني. يتم توفير تعليم الكبار في أبوظبي من خلال مراكز تعليم الكبار لمؤسسة التنمية الأسرية (FDF). وبالإضافة إلى ذلك، يوفر أبو ظبي التعليم المنزلي في 77 موقع في المدينة.



اضف تعليقا