الرئيسية » حول العالم » نظام التعليم في نيوزيلندا .. الأكثر انفاقًا والأعلى جودة حول العالم

نظام التعليم في نيوزيلندا .. الأكثر انفاقًا والأعلى جودة حول العالم

نظام التعليم في نيوزيلندا جيد جداً وواحد من أفضل النُظم التعليمية في العالم. كما أن الإنفاق الحكومي على التعليم في نيوزيلندا هو الأعلى نسبة في العالم. بعض المؤسسات تعتبر النظام التعليمي في نيوزيلندا هو الأفضل في العالم.

إذاً، ما الذي يجعل نيوزيلندا مميزة جداً؟ ما الذي يجعلها مختلفة عن الدول المتقدمة الأخرى التي تنفق مبالغ ضخمة على تعليم أطفالها؟ يرجع الأمر لعدة أسباب. منها أن السكان المحليين النيوزيلانديين يؤمنون بتوفير التعليم المناسب الذي يستحقه كل فرد، توجد العديد من المدارس الخاصة في نيوزيلندا ، ولكن لأن الدولة تحرص على توفير الأموال اللازمة للمدارس الحكومية فإن العديد من الآباء فرحين بما تقدمه الدولة من تعليم مجاني.

سبب آخر هو أن نظام التعليم في نيوزيلندا يُركز على الإنجازات في المجال الأكاديمي والعملي أيضاً، بدلاً من التركيز على نظام لا يفهم فيه الطلاب ولا يستفيدون، النظام التعليمي في نيوزيلندا يُركز على تفتيح عقول الأطفال ودفعهم للاستكشاف، مما يسمح لهم بالتعلم بأفضل طريقة ممكنة. هذا يجعلهم جاهزين للكلية وبيئة العمل بمجرد إنهاء المرحلة الثانوية.

المدراس الإبتدائية والثانوية

أغلب المدارس الإبتدائية والثانوية في البلد لها جدول مواعيد محدد، من التاسعة صباحاً حتى الثالثة والنصف بعد الظهر. الطلبة تذهب إلى المدارس طوال العام خلال أربع فصول دراسية موزعة جيداً وهي كالتالي:

– الفصل الدراسي الأول: من فبراير إلى منتصف إبريل

– الفصل الدراسي الثاني: من آخر إبريل إلى أول يوليو

– الفصل الدراسي الثالث: من منتصف يوليو إلى آخر سبتمبر

– الفصل الدراسي الرابع: من منتصف أكتوبر إلى منتصف ديسمبر

يوجد فاصل مدته أسبوعان بين الفصول الدراسية الأول والثاني، الثاني والثالث، الثالث والرابع. وإجازة صيف مدتها ستة أسابيع بين الفصل الدراسي الرابع والفصل الدراسي الذي يليه مع بداية العام الدراسي الجديد.

يوجد ثلاثة أنواع من المدارس الإبتدائية والثانوية كالآتي:

– المدارس الحكومية: هذه المدارس مجانية، مع رسوم رمزية مقابل الكتب والزي المدرسي، هي المدارس التي يلتحق بها الطلبة وفقاً لمكانهم الجغرافي في البلاد.

– المدارس الدينية المدعومة من الدولة: هذه نوع من المدارس الدينية في طبعها (كاثولوكية). فهناك العديد من الآباء الذين يرغبون في حصول أبنائهم على تعليم ديني. هذه المدارس مجانية مع رسوم رمزية مقابل الكتب والزي الرسمي.

– المدارس الخاصة: تُكلف ما بين 4000 إلى 28000 دولار في العام. من الممكن أيضاً أن تكون دينية. تقدم هذه المدارس تركيز قوي على الجانب الأكاديمي وأي خيارات أخرى يرغب بها الآباء.

هناك اختلاف بالتأكيد بين المدارس الإبتدائية والثانوية كما سنرى، يجب على الأطفال أن يدخلوا المدارس من سن 6 سنوات وحتى سن 16.

– المدارس الإبتدائية

من سن السادسة حتى الثانية عشر، أغلب المدارس الإبتدائية يكون بها متوسط بين 23 و29 طالب لكل مدرس، في بعض الأحيان أقل إذا كانت مدرسة خاصة. قد تتضمن المدارس الإبتدائية فصول لما قبل المدرسة، كما توجد فصول لما قبل المدرسة مستقلة، ولكن حضورها ليس ضرورياً.

– المدارس الثانوية

من سن الثانية عشر إلى السادسة عشر، بمتوسط بين 17-23 طالب لكل مدرس، قد يصل العدد إلى 10 طلاب في حالة المدارس الخاصة. كل مدرسة ثانوية تستخدم مناهج عملية لتأهيل الطلاب إما لسوق العمل أو لدخول الجامعة، وهذا المنهج يُدار بواسطة مكتب الحكومة لمتابعة التعليم. بعض المدارس الثانوية قد تُلحق طلبتها المتقدمين بامتحان كامبريدج الدولي أو امتحان البكالريوس الدولي، مما يضمن لهم فرصة ترشح جيدة لعمل دراسات عليا والإلتحاق بالجامعة.

التعليم الجامعي

توجد ثمانِ جامعات في نيوزيلندا بالإضافة إلى 18 معهد للتكنولوجيا، وأكثر من 600 مدرسة تدريب تساعد في تحسين المهارات المتخصصة. خمسة من هذه الجامعات تقعن ضمن أفضل 50 جامعة على مستوى العالم. نيوزيلندا مشهورة في تخصصات إدارة الأعمال والتكنولوجيا والهندسة والطب والعلوم الحيوية، ومدارسها ذات سمعة عالمية. التعليم الجامعي مدعوم من قبل الحكومة للطلبة المحليين والدوليين الذين يتمتعون بإقامة دائمة.

كما ترى فالنظام التعليمي من المدارس الإبتدائية وصولاً للجامعة يلقى اهتماماً بالغاً من السكان المحليين. هذا أحد الأسباب التي تدعو الآباء للسماح لأولادهم بخوض تجارب التبادل التعليمي والسماح لهم بقضاء مدة الدراسة الأكاديمية العليا في نيوزيلندا .

لتعرف أكثر عن نظام التعليم في نيوزيلندا تصفح الموقعين التاليين:

اضف تعليقا