الرئيسية » حول العالم » نظام التعليم فى ماليزيا .. كيف أصبحت “معجزة شرق أسيا”؟

نظام التعليم فى ماليزيا .. كيف أصبحت “معجزة شرق أسيا”؟

ماليزيا في سطور

ماليزيا دولة اسلامية تقع في قارة اسيا على المحيط الهندي، وتجاور تايلند من الشمال، وأندونيسيا وسنغافورة من الجنوب.

العاصمة الرسمية كولا لمبور، ويبلغ عدد سكان ماليزيا حوالي 28 مليون نسمة، أما اللغة الرسمية فهي اللغة المالاوية بالاضافة الى اللغة الصينية و الانجليزية والعربية ولغات أخرى.

الديانة الرسمية في البلاد هي الديانة الإسلامية التي يشكل المنتسبون اليها 60% من عدد السكان، بالإضافة إلى عدد آخر من الديانات مثل البوذية والهندوسية والمسيحية.

استقلت ماليزيا عن الاحتلال البريطاني عام 1957م وهي عبارة عن اتحاد فيدرالي يتكون من 14 ولاية، ونظام الحكم فيها ملكي دستوري، والسلطة الفعلية بيد الحكومة المنتخبة.

يطلق على ماليزيا معجزة شرق اسيا، وأحد النمور الاسيوية السبعة، حيث شهدت ماليزيا نمواً اقتصادياً هائلاً في ظل حكومة رئيس الوزراء الأسبق مهاتير محمد حيث تحولت من بلد زراعي الى قوة صناعية عظيمة.

تعتبر ماليزيا هي الدولة الاسلامية الوحيدة التي تقوم بصناعة وتصدير الصناعات الثقيلة مثل صناعة السيارات والصناعات الالكترونية.

تعتبر ماليزيا كذلك احد الدول السياحية الكبرى في اسيا حيث تجذب طبيعتها الخلابة و منشآتها الحديثة ملايين السياح سنوياً من شتى بقاع العالم.

العوامل المؤثرة على التعليم

العوامل السياسية: وقعت ماليزيا مثل غيرها من الدول العربية والاسلامية تحت الاستعمار البريطاني، وقد استقلت عام 1957م ولم يكن لها وجود كدولة مستقلة حتى عام 1963م حيث انطلقت ماليزيا بعدها وكانت نقطة البداية تطوير التعليم، وتأثرت السياسة التعليمية الماليزية بالتجربة البرطيانية واليابانية في التعليم، ولكن ماليزيا أخذت النافع المفيد لدى الشعوب الأخرى بما لا يتعارض مع هويتها وثقافتها الاسلامية

•العوامل السكانية والاجتماعية: أثر العامل السكاني في توجيه السياسة التعليمية نحو تنمية الفرد، لان بلداً كماليزيا يبلغ سكانه 28 مليون نسمة جعلها توجه استثمارها بدرجة أولى نحو الثروة البشرية، وقد كان كذلك للتنوع العرقي في ماليزيا دوره في اثراء المنهاج التعليمية وتنوع الخبرات والثقافات.

•العوامل الاقتصادية: اعتمد الاقتصاد الماليزي قديما على الزراعة، مما جعلها دولة محدودة الدخل ولتحقيق أهداف ماليزيا في التغيير كان لابد من توظيف التعليم في عمليات الحراك الاقتصادي تحت شعار (ازرع تعليماً قوياً تحصد اقتصاداً قوياً) وترتب على ذلك التركيز على التعليم الفني والمهني في جميع المراحل الدراسية بالاضافة الى التنسيق مع مؤسسات القطاع الخاص للمشاركة في اعداد البرامج المهنية للمدارس.

•العوامل الايدولوجية: استندت فلسفة التربية في ماليزيا الى الفلسفة الاسلامية مع الاستفادة من الفلسفات الأخرى وخاصة الفلسفة البراجماتية، وكان لرئيس الوزراء الأسبق الدكتور (مهاتير محمد) دوره العظيم في نهضة ماليزيا الحديثة وله أيضاً تأثيره الكبير على السياسة التعليمية الماليزية

جهود الدكتور مهاتير محمد في تطوير التعليم

اعداد خطة شاملة للنهوض في التعليم وحدد مداها بعام 2020 لتصبح ماليزيا احدى البلدان المتقدمة في قطاع التعليم، وكان أهم الاجراءات العملية في هذا المجال:

1- ابتعاث نصف مليون طالب ماليزي الى الجامعات الغربية بهدف نقل حضارة العالم المتقدم الى المجتمع الماليزي.

2- اقرار الزامية التعليم ومعاقبة الأباء الذين لا يرسلون أبنائهم للمدرسة مما أدى الى انخفاض نسبة الأمية من 47%-1% حالياً.

3- العناية بالمتفوقين من المعلمين بتقديم حوافز وجوائز، وتهيئة مدارس خاصة للطلبة المتفوقين.

4- تطوير المؤسسات التعليمية كماً وكيفاً واستحداث مشروع المدرسة الذكية.

5- توجيه التعليم الى الحاجات الحقيقة للدولة بحيث تنسجم التخصصات الجامعية مع متطلبات سوق العمل

أهداف التعليم في ماليزيا

يهدف التعليم في ماليزيا إلى إعداد مواطن نشيط، منتج بصورة أكثر ديناميكية، وقادر على مواجهة تحديات العصر.

إعداد الفرد إعدادا شاملا متوازنا عقليا، روحيا، عاطفيا وجسديا.

إعداد الفرد ليتحمل مسؤولية التنمية الوطنية وتحقيق رخاء الأسرة والمجتمع والوطن ككل.

مراحل التعليم في ماليزيا

أولاً: التعليم ما قبل المدارس الإبتدائيةالتعليم في ماليزيا

•لا يعد التعليم ما قبل المدرسة أو ما يعرف برياض الأطفال جزءًا من النظام التعليمي الرسمي، ويقدم هذا النوع من التعليم عن طريق مجموعة مختلفة من المؤسسات الحكومية والهيئات الخاصة والمنظمات التطوعية وذلك للأطفال بين الرابعة والسادسة من العمر ولكن تخضع جميع مؤسسات رياض الأطفال للإشراف من قبل وزارة التعليم، ويعد مجانيًا وتوفره العديد من الهيئات الحكومية والهيئات الخاصة والمنظمات التطوعية تصل ساعات التدريس في رياض الأطفال إلى ثلاث ساعات ونصف لكل يوم وتمتد الدراسة في الأسبوع لمدة خمسة أيام .

•وتلتزم جميع رياض الأطفال في ماليزيا بتدريس الخطوط العريضة للمناهج التي تقدمها لهم وزارة التعليم.

•ويتسم هذا المنهج بأنه يتناسب مع المرحلة العمرية لهؤلاء الأطفال ويتوافق مع مرحلة نموهم واهتماماتهم واحتياجاتهم، ويتميز أيضًا هذا المنهج بأنه ديناميكي ويركز على الطفل ويتناسب مع الفئات المختلفة من الأجناس التي قد توجد في الصف الواحد .

ثانياً: التعليم الإبتدائي

•التعليم الابتدائي:يمتد التعليم الابتدائي في ماليزيا لمدة ست سنوات ولكن يلاحظ أنه يمكن إكمال هذه المرحلة من 5 سنوات إلى 7 سنوات ويلتحق بهذا التعليم الأطفال في سن السادسة، والتعليم في المرحلة الابتدائية في ماليزيا مجانياً وإلزاميًا.

•يهدف التعليم الابتدائي إلى ضمان التنمية الشاملة والمتوازنة والمتكاملة لقدرات الطفل والتي تتضمن الجوانب العقلية والروحية والانفعالية والبدنية، ولذلك يسعى التعليم الابتدائي إلى تمكين الأطفال مما يلي:

1. إجادة اللغة الماليزية باعتبارها اللغة الوطنية واللغة الرسمية للبلاد

2. إجادة المهارات الأساسية للغة وهي الاستماع والتحدث والقراءة والكتابة

3. إجادة المهارات الحسابية واستخدامها في حياتهم اليومية

4. اكتساب مهارات تلاوة وحفظ وفهم آيات القرآن الكريم

5. التأكيد على أسس العقيدة والإيمان بالله وأداء العبادات

6. تعلم اللغة الإنجليزية كلغة ثانية

7. الحساسية نحو البيئة والاهتمام بها

8. إجادة المهارات العلمية والتقنية

ثالثاً: التعليم الثانوي

1. مرحلة الثانوية الدنيا :

•ينتقل الطلبة لهذه المرحلة بعد إتمامهم المرحلة الابتدائية، ومدة الدراسة بها ثلاث سنوات، ينتقل طلبة المدارس الابتدائية الوطنية للصف الأول من هذه المرحلة مباشرة، بينما يلتحق طلبة المدارس الأخرى (الصينية والتاميلية) بصف يطلق عليه صف الانتقال لمدة سنة دراسية واحدة قبل انتقالهم للصف الأول من الثانوية الدنيا. يهدف هذا الصف الانتقالي إلى تمكين الطلبة من اكتساب المهارة في اللغة المالاوية والتي هي لغة التدريس في جميع المدارس الثانوية.

مناهج المرحلة الثانوية الدنيا

•توفر المناهج المتكاملة للمرحلة الثانوية الدنيا تعليماً عاماً للجميع، وتضم مواد أساسية تتكون من اللغة المالاوية واللغة الإنجليزية والرياضيات والتربية الفنية والعلوم والجغرافيا والدين الإسلامي والتربية الأخلاقية والتربية البدنية والصحية، ومواد إضافية تشمل اللغة الصينية واللغة التاميلية.

تقدم في هذه المرحلة أيضاً مادة المهارات الحياتية وتنقسم إلى قسمين هما:

– الأساسي، ويتكون من المهارات اليدوية والتجارة والحرف اليدوية والتربية الأسرية.

– والاختياري، ويتكون من مهارات يدوية إضافية والاقتصاد المنزلي والزراعة. ويشترط على الطالب اختيار مجال واحد من مادة المهارات الحياتية.و عدد الحصص الدراسية في هذه المرحلة 45 حصة أسبوعياً، مدة كل حصة 40 دقيقة

التعليم في ماليزيا 1

2- المرحلة الثانوية العليا:
مدة الدراسة في هذه المرحلة سنتان، يلتحق بها الطلبة بعد إتمامهم للمرحلة الثانوية الدنيا

•مناهج المدارس الأكاديمية للمرحلة الثانوية العليا

يدرس في هذه المدارس المواد الأساسية نفسها التي تدرس في المرحلة الثانوية الدنيا، ما عدا مادة الجغرافيا والتربية الفنية والمهارات الحياتية.

وتعتبر اللغة الصينية واللغة التاميلية مواد اختيارية إضافية في هذه المرحلة. وتصنف المواد الاختيارية تحت أربع مجموعات هي: العلوم الإنسانية، والمواد المهنية والتكنولوجيا، والعلوم، والدراسات الإسلامية.

وتدرس مادة الجغرافيا والتربية الفنية كمواد اختيارية ضمن مجموعة العلوم الإنسانية. وتشمل المهارات الحياتية عدداً من المواد الاختيارية مثل مبادئ المحاسبة، والعلوم الزراعية، والاقتصاد المنزلي، التي تقع ضمن مجموعة المواد المهنية والتكنولوجيا.

وقد وضعت شروط معينة لاختيار المواد الاختيارية، لضمان حفظ التوازن بين المجموعات الاختيارية الأربع، بالإضافة إلى ذلك، يكون التسجيل في مادة من مواد المجموعة الثانية الاختيارية (المواد المهنية والتكنولوجيا) إلزامياً.

ويتم توزيع الطلبة على ثلاثة مسارات في مستوى الثانوية العليا وهي:

•المسار الأكاديمي: ويضم هذا فرعي العلوم الآداب، يقدم الطلبة في نهايتها اختبار شهادة التعليم الماليزية

•المسار الفني: يقدم هذا المسار تعليماً عاماً مع تركيز المنهج على الأسس الفنية والزراعية والتجارة ، ويقدم الطلبة في نهايته أيضاً اختبار شهادة التعليم الماليزية

•المسار المهني: ومجالاته الحرف الهندسية والاقتصاد المنزلي والتجارة والزراعة والمدارس المهنية تقدم أيضا دورات تدريبية مها رية قصيرة تتراوح مدتها بين ستة أشهر وسنة , ومن بين الدورات الميكانيكية العامة , مبادئ اللحام , خدمات الراديو والتلفزيون , السباكة وصناعة الأثاث وصيانة المعدات ,علاوة على التبريد والتكييف.



اضف تعليقا