الرئيسية » الأساليب والألعاب التربوية » نصائح مهمة لتربية نفسية سوية لابنك المراهق

نصائح مهمة لتربية نفسية سوية لابنك المراهق

هناك سؤال متكرر وسيظل صعب الإجابة فيما يتعلق بتربية الأبناء تربية سوية في مرحلة المراهقة إذ أن كل مراهق يختلف عن الآخر باختلاف الظروف التي ينشأ فيها والمناخ الذي يسود منزله، لذا تقدم فاطمة الشناوي، استشاري الطب النفسي بمركز شعلان بالمهندسين، نصائح مهمة لتربية نفسية سوية .

ومع الاعتراف والتأكد من أن المراهقة مرحلة انتقالية سرعان ما تمر إلا أنه لابد من تقدير أهمية وخطورة هذه الفترة؛ التي تتشكل بها ملامح الشخصية كما أنه لابد أن ندرك أن ما يقدم للابن المراهق يختلف تماماً عما يقدم للمراهقة.

أولاً: بالنسبة للفتيات المراهقات:
-يجب تفهم رغبة الابنة في التحول من طفلة صغيرة إلى فتاة تبحث عن الاستقلالية.
-الاقتراب قدر المستطاع من الابنة وتكوين صداقة وطيدة معها أمر مهم جداً .

-الاعتراض على سلوكها فقط وليس على شخصيتها من أهم النقاط في التربية التقويمية السليمة.
-تفهم كونها تريد أن تثبت ذاتها، عن طريق لفت الأنظار إليها وربما في بعض الحالات بالعناد يساعد على التنشئة السوية.
-التأكد من أنها بحاجة إلى الشعور بالحب من الأبوين والمحيطين بها؛ فشعور الابنة بأنها غير مرغوبة يسبب لها الاضطراب النفسي.
-امتداح الجمال الخارجي والداخلي للفتاة المراهقة وشعورها بأنها محبوبة من الجميع يساعدها على تطوير سلوكيات إيجابية وأخلاقية أكثر لمزيد من إعجاب وتقدير المحيطين.

ثانياً: بالنسبة للذكور المراهقين:
-من الضروري عدم مقابلة تصرفات الابن في مرحلة المراهقة بالتحقير والتقريع، وإلا أصابه ذلك بالعجز.
-عدم التخلي عن الابن وتقويمه في حالة الخطأ.
اجتماع الأسرة، ولو لمرة واحدة أسبوعياً أمر مهم ، ويشعر الأبناء أن رأيهم هام ويدفعهم لمزيد من الثقة بالنفس والنجاح.
-تجنب الصدام بين تمرد الابن ومحاولاته العصبية لإثبات ذاته، ومحاولات الآباء لفرض القيم الحميدة.
– الإصغاء له في كل الحالات الخاصة به، الغضب والفرح وخلافه، مع عدم التقليل من ما يقول أو يفكر مهما كان انشغال الأبوين.
-دفع الابن للاختلاط بأشخاص جدد موثوق بهم من خلال المناسبات الاجتماعية المختلفة يساعد على تكوين شخصية سوية للمراهق.



اضف تعليقا