الرئيسية » مناهج ودراسات » نصائح للمعلمين الجدد قبل بداية العام الدراسي

نصائح للمعلمين الجدد قبل بداية العام الدراسي

يعاني المعلمين الجدد من صعوبة التأقلم مع الطلاب في بداية عملهم، أو المناهج المطلوب منهم شرحها، أو معرفة الطريقة الأمثل للوصول للطلاب، ونقدم في هذا المقال نصائح للمعلمين الجدد لبداية مهنية موفقة.

نصائح للمعلمين الجدد لبداية مهنية موفقة :

1-إدارة نقاش ناجح مع الطلاب:

المدرس الناجح هو الذي يستطيع بدأ نقاش وإدارة حوار فعال مع طلابه، إذ تساعده معرفة ردود فعل الطلاب على شرحه وعلى موضوع الدرس وطريقة إلقائه في تطوير ذاته وتكوين وجهة نظر سديدة عما يدور في الفصل الدراسي.

2 – الثقة في قدرات الطلاب:

ثقة المعلم في الطلاب تمنحهم دافعاً قوياً لتحسين مستواهم العلمي والثقافي وبذل جهد أكبر في الاستذكار من أجل النجاح والتفوق، وكلما منح المعلم طلابه الثقة والحرية في التعامل كلما سارت العملية التعليمية بشكل أفضل.

3- التعبير عن الاهتمام بنجاحات الطلاب وتفوقهم:

التواصل الاجتماعي بين المعلم وطلابه أمر مهم للغاية إذ يساعد على خلق علاقة مميزة بينهما وبالتالي القدرة الأكبر على الفهم والاستيعاب بين الطرفين، وكلما عبر المعلم لطلابه عن اهتمامه وإعجابه بتفوقهم ونجاحهم كلما شجعهم ذلك للمزيد من النجاح والتقدم.

4- ضع الأهداف وسبل تحقيقها وكن خير موجه وعون لطلابك:

على المعلم دور كبير في توجيه طلابه من خلال وضع الأهداف لهم، وتوجيههم غلى الطرق المثلى لتحقيقها، فالمعلم ليست مهمته الشرح فقط، لكن عليه أيضاً مراعاة تأثيره وقيمته لدى الطلاب واستغلال ذلك في مساعدتهم على النجاح والتميز.

5- التفاهم والصبر في معاملة الطلاب:

صبر المعلم وتفاهمه بهدوء مع الطالب صمام الأمان في نجاح العملية التعليمية إذ يساعد على شعور الطالب بالقرب من المعلم، فلا يخشى أن يخبره بما يصعب عليه فهمه أو أي مشكلة تعوق تعلمه، وهنا يأتي دور المعلم في إبداء رد فعل مطمئن ومتفهم يساعد الطالب على التعامل بثقة معه.

6- مساعدة الطلاب على التطويرالذاتي:

يجب على المعلم مساعدة طلابه في تحديد جوانب القصور في شخصياتهم وقدراتهم على التعلم، وأيضاً مساعدتهم على تطويرها ومعالجتها من الأساس، لضمان تعلم أفضل للطلاب.

7- الاعتماد على رؤية واضحة تجاه الطلاب:

إتباع استراتيجية واضحة مع الطلاب، بعد التفاهم معهم حول أفضل الأساليب الملائمة لهم، من العناصر المهمة في علاقة المعلم بطلابه، والتي تساعد على نجاحها.

8- تعلم مهارات الإدارة الصفية الأساسية:

وتتمثل هذه المهارات في:
– لا يقتصر دور المعلم على تدريس المواد العلمية فقط،، بل عليه أيضاً استيعاب وتوقع التحديات التي تواجه الطلاب وأخذها بعين الاعتبار أثناء التحضير للدرس.
– مساعدة الطلاب في التغلب على أي عقبة يمكن أن تواحههم أثناء سير الدروس من أسس نجاح دور المعلم أيضاً.
– الاستعداد النفسي أو  الاستعانة بتجارب الآخرين والمرونة في ذلك من أسس النجاح للمعلم كذلك.



اضف تعليقا