الرئيسية » الأساليب والألعاب التربوية » نصائح للتعامل مع الفشل الدراسي عند المراهقين

نصائح للتعامل مع الفشل الدراسي عند المراهقين

قد يواجه بعض المراهقين مجموعة من المشاكل الدراسية سواء في تلقي أو تعلم المواد الدراسية وغيرها من المشاكل التي قد تتسبب في الفشل الدراسي لدى الطالب، لذا يجب على الأسرة الحرص في التعامل مع هذه المشكلة التي نقدم لهم اليوم مجموعة نصائح للتعامل مع مشكلة الفشل الدراسي عند المراهقين لتخطي هذه المرحلة بنجاح.

 

في هذه المشكلة يدخل لدينا ثلاث أطراف يمكن توزع أسباب المشكلة عليهم وهم: الأهل، المدرسة، والطالب، وتنتج مشكلة الفشل الدراسي غالبا نتيجة عدم التعاون والتواصل الجيد بين هذه العناصر الثلاثة، والتي يمكننا ذكر بعض من الأسباب المتعلقة بكل طرف فيما يلي:

أن يكون هناك مانع صحي أو نفسي يمنع الطالب من التحصيل والتركيز الجيد.

وجود مشاكل وخلافات عائلية مستمرة بالبيت الأمر الذي يؤثر على الطالب نتيجة خوفه وقلقه الدائم تجاه هذه الخلافات.

الطالب يكون لديه صعوبة في تكوين العلاقات مع الأصدقاء وبالتالي تتسبب في انعزاله وعدم مشاركة زملائه في الأنشطة اليومية داخل الفصل.

التقلبات المزاجية الخاصة بهذه المرحلة التي يمر بها الطالب والتي تخلق له اهتمامات جديدة بعيدة عن الدراسة.

الإهمال المتزايد من جانب الأسرة تجاه الطالب أو العكس احيانا الاهتمام الزائد والتدخل في كل شؤون الطلاب الأمر الذي قد يأتي بنتيجة عكسية في بعض الأحيان.

تدني المستوى التعليمي للمدرسة والاستاذة التي تقوم بمتابعة وتعليم الطالب أحيانا.

 

نصائح للتعامل مع الفشل الدراسي عند المراهقين

أول خطوة تتمثل في سيطرة الأهل على ردود أفعالهم تجاه هذه الصدمة، الأمر الذي تعتبره بعض الأسر أنه أمر كارثي، لذا لابد من التعامل بمسؤولية وتقدير مشاعر الابن.

الاهتمام بإحساس الابن أنه داخل دائرة اهتمام أبويه، وتقديم الدعم الكامل له في هذه الصدمة والاستماع الجيد له وفهم مشاكله والتفكير سويا لحلها.

اقرأ أيضًا: وزارة التعليم تفصل مُعلمًا صفع طالبًا على وجهه (فيديو)

تجنب تقديم واستخدام كلمات النقد اللاذعة حتى لا يؤثر الأمر بشكل سلبي على مشاعر الطفل، ولكن يمكن مساعدة الطفل على التعبير عن مشاعره تجاه هذه الصدمة مع إبداء مشاعر التعاطف والتفاهم لمشكلته.

الاستماع الجيد للابن عن طريق الاهتمام بعدم مقاطعته والانصات الجيد له، مع إعادة ما قاله بشكل مختصر لتأكد له أنك تنصت إليه باهتمام.

عبر عن مشاعرك الحقيقة تجاه مشكلة الرسوب الدراسي أمام ابنك مع الالتزام بالتعبير المتوازن عن المشكلة فيمكنك أن تقول له أنك حزين لهذه النتيجة، ولكن تجاوز الأمر معه واشغله بوضع خطة لتخطي هذه المشكلة.

يمكنك الاستعانة ببعض المختصين لعلاج مشكلة التأخر الدراسي حتى لو عن طريق الاستشارة إذا كان يعاني من صعوبات في التعلم أم لا والطريقة المثلى للتعامل معه.



اضف تعليقا