الرئيسية » أخبار التعليم » نصائح لتجعل طفلك يستفيد من العطلة الصيفية

نصائح لتجعل طفلك يستفيد من العطلة الصيفية

هل يكفي التواجد في منزل أو غرفة واحدة مع طفلك لكي تقول بكل فخر أنك نقضي وقتا جميلا معه؟ بالتأكيد لا! فالأطفال  يحبون الإحساس بالاهتمام من طرف آبائهم ومشاركتهم اللعب واللهو كيفما كانت هواياتهم. فالعلاقة مع الأبناء حساسة وتتحكم فيها أشياء بسيطة قد تبدو لنا تافهة في بعض الأحيان، لكنها ذات أثر كبير على شخصيتهم و بالتالي سلوكهم.

لا يكفي اصطحاب الأطفال إلى الشاطئ أو متنزه وشراء المثلجات أو غيرها لهم لكي نقول أننا نقوم بواجبنا كآباء، هناك الكثير مما يمكن القيام به للاستمتاع كأسرة واحدة والاستفادة في الوقت نفسه وتقوية روابط الأبوة والأمومة خارج إطار الحقوق والواجبات التي قد لا تأخذ بعين الاعتبار العوامل النفسية والوجدانية للأطفال.

في هذا المقال سنتناول العديد من الأفكار، وهي عبارة عن أنشطة متنوعة ممتعة مفيدة للأطفال وللآباء كذلك، يمكن ممارستها طوال العطلة الصيفية للخروج من الروتين الذي يُصاحب يوم العطلة عادة لدى أغلب الأسر في عالمنا العربي.

1- ممارسة الرياضة

الأطفال كالبالغين، يحبون ممارسة الرياضة والألعاب الجماعية وألعاب التحدي الفردية، العطلة الصيفية فرصة إذن لتخصيص بعض الوقت يوميًا للأنشطة الرياضية والبدنية، فإلى جانب المتعة والترفيه سيتمكن الجميع من استعادة النشاط والحيوية بعد سنة دراسية شاقة و طويلة.

2- مشاهدة الأفلام

من الجميل أن نبحث عن أفلام راقية ومناسبة لجميع أفراد الأسرة كي نستمتع بمشاهدتها آخر النهار. فتربية ذوق الطفل منذ صغره على الفنون الجميلة والإنتاجات الهادفة إلى جانب مناقشة محتوى الفيلم سويًا، وسيلة ناجعة لخلق جو من التلاحم و التفاهم الأسري.

3- ألعاب الألواح Board games

الشطرنج والمونوبولي وغيرها ألعاب لها فوائد من حيث النشاط الذهني للأطفال وكذلك تنميتها لبعض المهارات الاجتماعية والحسية، وهو ما يجعلها مناسبة جدًا أثناء العطلة الصيفية خصوصًا عندما تمتزج ببعض التحدي والندية أثناء ممارستها.

4- ألعاب الفيديو

توصلت عالمة الأعصاب في جامعة «روتشستر» في نيويورك دافني بافيلير عبر دراسات وأبحاث متعمقة أن ألعاب الفيديو تؤثر إيجابا على نشاط الدماغ و تنمي التركيز والقدرة على اتخاذ القرارات و إيجاد الحلول إضافة إلى العديد من المهارات الأخرى، وهذا يحثنا على اختيار ألعاب مناسبة لأطفالنا و الاستمتاع بها في جو أسري خلال أيام الصيف.

5- الرسم

يحب الأطفال الرسم كثيرًا، و في هذا الصدد يمكن تخصيص مكان في المنزل ليكون ورشة متكاملة يحس فيها الطفل باستقلاليته وأهمية ما ينجزه من لوحات، وهنا يأتي دور الآباء في توفير لوازم الرسم والتشجيع والتعزيز الإيجابي.

6- التسوق

لا يهتم الأطفال عادة خلال التسوق إلا بالألعاب والحلويات، بعيداً عن احتياجات الأسرة الأساسية وإكراهات الميزانية ولجعل التسوق مهمة سهلة لنا وممتعة للأطفال، لابأس من إطلاعهم قبل الخروج على لائحة المشتريات بهدف تحسيسهم بالمسؤولية، حيث يمكن تشجيعهم على الانضباط وحسن السلوك بإضافة أشياء محببة لهم ضمن قائمة المشتريات ومشاركتهم في اختيار أفضل المنتوجات وتدريبهم على الاهتمام بمعايير الجودة والسعر.

7- الزراعة والتشجير

إذا كنت تملك ضيعة في الريف أو حديقة صغيرة أو فقط مكانًا صغيرًا في البيت، يمكنك مشاركة أطفالك في زراعة النباتات والأزهار وغرس شتلات الأشجار، فهذه الأنشطة مهمة جدًا في تعريف الطفل بأهمية حماية البيئة والطبيعة إضافة إلى دورها في تنمية الجانب الحسي من شخصيته وإعداده للعمل التطوعي في المجال البيئي. يمكنك أيضًا أن تعلم طفلك غرس بعض الخضراوات أو النباتات الطبية حتى يحب كل ماهو صحي و طبيعي.

8- الطبخ

لا بأس في ترك الأطفال يستمتعون بالطبخ من حين لآخر تحت مراقبتنا، فيقومون بتحضير وصفات بسيطة وسريعة باستخدام البيض و الجبن و الخضراوات و الفواكه مثلا، هذه الطريقة ناجعة جدا في حثهم على تناول وجبات صحية مع تنمية مهارات مختلفة لديهم.

9- الأعمال المنزلية

يحب الأطفال المساعدة في الأعمال المنزلية خصوصًا الفتيات، لدى يمكن تكليفهم ببعض المهام البسيطة لتعويدهم على الاعتماد على النفس وتنمية روح التعاون لديهم.

10- صيد السمك

ربما الكثير من الآباء يتفادون اصطحاب أبنائهم إلى رحلات الصيد لأسباب مختلفة، لكن الأمر يستدعي منا إعادة النظر في ذلك لأن تجربة الصيد بالنسبة للطفل من الأهمية بمكان خصوصًا عندما يصطاد سمكته الأولى وينال بها تشجيع و استحسان الجميع.

2016-07-20T15:59:49+00:00 الوسوم: , |

اضف تعليقا