الرئيسية » مناهج ودراسات » التعليم في المغرب في خطر

التعليم في المغرب في خطر

أعلن المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمى فى المغرب، أن التعليم في المغرب في خطر  وخصوصا على مستوى المدرسة الثانوية يعانى “وضعا خطيرا”.
ويعاني الطلاب المغاربة الثانويين من مستويات متدنية جداً في الرياضيات واللغات، مع مكتسبات ضعيفة، وفقا للتقرير الذي كشفته الرباط.
ويؤكد التقرير أن 84% من طلاب القسم العلمي لا ينالون المعدل في الرياضيات، فيما يعاني طلاب القسم الأدبي تراجعاً كبيراً في كتابة اللغة العربية، كما أن مستواهم منخفض جداً في الفرنسية، اللغة الثانية في البلاد.
جدير بالذكر أن الدراسة شملت عينة من نحو 35 ألف طالب وبمشاركة 46 ألفاً من المدرسين و543 من مدراء المدارس الثانوية.
وتطرقت إلى السنوات التسع الأولى من التعليم المدرسي من خلال تقييم مكتسبات القسم الثانوي للطلاب في ست مواد، أما في ما يتعلق بالعلوم، سجلت النتائج نسبة الحصول على المعدل في مادة علوم الحياة والأرض.
وأشار التقرير إلى تقدم نتائج تحصيل تلاميذ التكنولوجيا على نتائج زملائهم في القسم العلمي في اللغة العربية والفرنسية والرياضيات والفيزياء والكيمياء.
ومن جهة أخرى، كشف البرنامج الخطر المحدق بالتعليم المغربي الذي يتجلى في ضعف مكتسبات التلاميذ، من خلال تعدد العوامل الاجتماعية والاقتصادية والأسرية والتربوية والمادية التي تؤثر سلبًا على مدى استيعابهم.
يشار إلى أن هذا البرنامج الذي سينجز كل أربع سنوات في إطار الاستمرارية والتتبع المنتظم لتطبيق الرؤية الاستراتيجية للمجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، يعتبر تقييمًا للطلاب وآلية وطنية لقياس مكتسباتهم التعليمية.


اضف تعليقا