الرئيسية » الصحة المدرسية » أفكار بسيطة لتعليم طفلك النظافة الشخصية بالمدرسة

أفكار بسيطة لتعليم طفلك النظافة الشخصية بالمدرسة

أطفالك معرضون في أي وقت للإصابة بالعديد من الأمراض نتيجة الاختلاط بأقرانهم من الطلاب في المدرسة، وكذلك عدم اتباع أساليب صحية والمشاركة في أنشطة مدرسية والمسابقات التي تجري في المدارس، في جو من المرح وبطريقة تنافسية، دونما الاهتمام بـ “النظافة الشخصية”.

تقليم الأظافر

تعتبر الأظافر أرض خصبة للبكتيريا، والجراثيم التي تعيش تحت أظافر الأطفال تنتقل بسهولة إلى العينين، الأنف والفم، لذا يجب التأكيد على تقليم أظافر الطلاب كل أسبوع، والحد من إمكانية نمو الأظافر المنغرسة في الجلد.

غسل اليدين أمر لا بد منه!

يعد غسل اليدين جزء لا يتجزأ من النظافة الجيدة للقضاء على الجراثيم بعد اللعب في الخارج أو عندما تكون على اتصال وثيق مع الحيوانات أو أي شخص قد يكون مصابا بمرض، فمن الضروري تعليم الأطفال غسل يديهم جيدا.

صحة الفم

يعتبر استخدام الفرشاة والخيط بطريقة منتظمة، مهارة مكتسبة لا يمكن إلا أن تتحسن بالممارسة. ويجب أن يكون هذا النوع من نظافة الفم مغروسا لدى الطلاب في سن مبكرة، انصح أطفالك بتنظيف أسنانهم بالفرشاة على الأقل مرتين في اليوم بمعجون يحتوي على الفلورايد، للوقاية من أمراض اللثة وتسوس الأسنان.

المنديل هو أفضل صديق!

يجب أن يكون المنديل أفضل صديق للطفل. يجب تعليم الأطفال تغطية أفواههم ووجههم، سواء باستخدام منديل أو منديل ورقي، عند السعال، أو العطس، يجب التخلص من المناديل المستعملة بشكل صحيح وعدم تركها مرمية.

تنظيف الأثاث المدرسي

يضمن التنظيف المنتظم لأثاث الصفوف بيئة تعليم وتدريس خالية من الجراثيم. يجب كنس الصفوف بالمكنسة الكهربائية ومسحها كل يوم من أجل منع القوارض.

إيقاف العادات السيئة

ذكّر الطلاب بأهمية ممارسة النظافة الجيدة. واشرح لهم أنه على الرغم من عدم تمكن رؤيتنا للجراثيم، فهي لا تزال موجودة في جزيئات الهواء ويمكن أن تصيبهم بالمرض. أربط النظافة بالمرض من خلال تذكيرهم بآخر مرة أصيبوا بها بالمرض.

التعامل مع المرض

انصح الأطفال بالذهاب إلى المدرسة في حال كانوا بحالة تسمح لهم بالاستفادة والمشاركة. وهذا سوف يقلل من فرص انتشار المرض.

نظافة القدم

تعرق القدمين، المعروف أيضا باسم قدم الرياضي فيمكن أن تسبب العدوى الفطرية. انصح طلبتك باستخدام الجوارب مبطنة بالقطن بدلا من تلك المصنوعة من الألياف التركيبية وارتداء الجلود والأحذية القماشية، والسماح لأقدامهم بالتنفس.

الحفاظ على غرفة الألعاب خالية من الجراثيم!

قد تحمل اللعبة المحشوة المفضلة للطفل أو البطانية جراثيم وبالتالي يجب غسلها بانتظام. يمكن مسح ألعاب أخرى بالمطهر ومن ثم السماح لها أن تجف.



اضف تعليقا